كتب رامى ناجى

خسر فريق الإسماعيلى بهدفين نظيفين من نظيره المقاولون العرب، فى المباراة التى جمعتهما على استاد المقاولون العرب، ضمن فعاليات الأسبوع التاسع عشر من مسابقة الدورى العام، ليتنازل عن صدارة جدول الدورى للأهلى.

 

بهذه النتيجة يصعد المقاولون إلى المركز السادس برصيد 28 نقطة، فيما تجمد رصيد الإسماعيلى عند النقطة 41 محتلاً المركز الثانى، تاركا الصدارة للأهلى برصيد 42 نقطة. وأحرز هدفى المقاولون العرب طاهر محمد طاهر فى الدقيقة 36، ومحمد سمير فى الدقيقة 47.

 

وشهد الشوط الأول هجمات متبادلة بين الفريقين ولكن دون خطورة حقيقة على المرمى، ووفى هجمة منظمة لمقاولون العرب نجح طاهر محمد طاهر فى استغلال الفراغ الدفاعى للدراويش وإحراز الهدف الأول لذئاب الجبل، وحاول لاعبو الإسماعيلى إدراك هدف التعادل قبل نهاية الشوط ولكن دون جدوى أمام التكتل الدفاعى للمقاولون.

 

وبدأ الإسماعيلى الشوط الثانى بإجراء تغيير هجومى لإدراك هدف التعادل أمام المقاولون، بخروج كريم بامبو ونزول موسى كامارا كمهاجم ثان، ولكن نجح ذئاب الجبل فى إحراز الهدف الثانى عن طريق محمد سمير من ركلة حرة مباشرة، نجح فى إحرازها ليصعب المهمة على لاعبى الدراويش الذين حاولوا فى إحراز هدف لتقليص فارق الأهداف ولكن دون جدوى.

 

وبعد مرور 75 دقيقة واصل المقاولون العرب فرض سيطرته على مجريات اللقاء أمام الإسماعيلى، مستغلا اندفاع لاعبى الدراويش لإحراز هدف يقلص النتيجة بين الفريقين، حيث لعب ذئاب الجبل على الهجمات المرتدة، فيما فشل لاعبو الإسماعيلى فى تسجيل أى خطورة على مرمى أبو السعود حارس المقاولون، وأجرى الجهاز الفنى للفريق الأصفر تغيير بالدفع بالقيصر حسنى عبد ربه فى وسط الملعب بدلاً من عمر الوحش فى الدقيقة 67 للسيطرة على منطقة وسط الملعب.

 

وبدأ المقاولون العرب بتشكيل يتكون من: محمود أبو السعود، رامى عادل، محمد سمير، خالد عبد الرازق، حسن الشامى، أحمد على، توريك جبريل، شكرى نجيب، أحمد على كامل، إبراهيم صلاح، طاهر محمد طاهر.

 

فيما بدأ الإسماعيلى بتشكيل متكون من، محمد عواد فى حراسة المرمى ومحمود متولى وأحمد دويدار وباهر المحمدى وبهاء مجدى وعماد حمدى وعمر الوحش وكريم بامبو ومحمد الصادق وإبراهيم حسن ودييجو كالديرون .