مجرد ساعات ربما تفصلنا عن الظهور الأول المنتظر لمحمد النني مع أرسنال.

أرسنال يواجه بيرنلي في دور الـ32 من كأس إنجلترا.

أرسين فينجر المدير الفني أرسنال تحدث عن النني قبل لقاء الفريق أمام بيرنلي.

وقال فينجر: " "من المحتمل أن يبدأ النني أمام بيرنلي، سأراه يوم المباراة. هو في العادي ليس لاعب ارتكاز لكنه ذو طابع دفاعي قليلا أكثر من لاعبي الوسط العاديين".

وأضاف " لذلك هو يمكنه اللعب في أكثر من مكان أمام الخط الدفاعي، هو لديه فنيات جيدة".

ومن المنتظر أن يبدأ النني أساسيا في المباراة بعدما غاب عن لقاء ستوك سيتي وعن تشيلسي.

وسيكون أمام النني تحدي كبير لإثبات نفسه لجماهير أرسنال ولفينجر.

ويأتي ذلك التحدي في ذلك الوقت بالتحديد نظرا لعودة فرانسيس كوكلين والذي يشغل مركز النني.

ومع عودة كوكلين سيعود بالتأكيد للعب كأساسي مع الفريق بدلا من ماثيو فيلاميني.

ولكن هل يكون النني هو البديل الثاني أم الثالث؟ هنا التحدي.

أمام بيرنلي سيعتمد الضيوف على غلق المساحات والاعتماد على المرتدات.

وهو ما سيكون على النني إيقافه في حالة ظهوره في اللقاء.

مع أفضلية التسديدات لوسط أرسنال.

ويُعد بيرنلي هو المنافس المفضل لأرسنال.

فواجه بيرنلي كتيبة فينجر 7 مرات في 3 بطولات مختلفة.

ولم يحقق الفريق الفوز إلا مرة واحدة فقط كانت عام 2008.

لا يحقق أرسنال الانتصارات فقط بل يأتي بأهداف رائعة.

فلا أحد ينسى رائعة إدواردو سيلفا لاعب أرسنال الأسبق في مرمى بيرنلي بالكعب على الطائر.

إلى جانب هدف ولا أروع من كارلوس فيلا أيضا في مرمى بيرنلي.

أخر مواجهة بين الفريقين كانت الموسم الماضي ففاز أرسنال على ملعب بيرنلي بالدوري بهدف آرون رامسي.

وكان قد فاز ذهابا بثلاثية جاءت في أخر ربع ساعة من المباراة بفضل أليكسيس سانشيز.

فهل تتكرر أهداف أرسنال الرائعة في مرمى بيرنلي بمشاركة النني هذه المرة؟ لننتظر ونرى.