كتب عمرو جاب الله

فتح مجلس إدارة إنبى برئاسة علاء خشب، الباب أمام رحيل الصاعد صلاح محسن هداف الفريق إلى الأهلى أو الزمالك قطبى الكرة المصرية، نهاية الموسم الجارى، بعد التراجع عن القرار السابق بشأن الموافقة فقط على رحيل اللاعب لأحد الأندية الخارجية.

وجاء اجتماع مجلس إنبى الأخير الذى عقد مساء أول الخميس، بمثابة فتح الباب أمام رحيل صلاح محسن نهاية الموسم لأياً من القطبين، بعد فتح مزاد حول رحيل اللاعب للنادى الذى سيتقدم بالعرض الأعلى سعراً سواء خارجياً أو محلياً بعدما كان هناك رفض تام فى البداية حول الموافقة على رحيل اللاعب لأحد الأندية المحلية.

بينما مازال يتمسك مسئولو الأهلى بمحاولاتهم لإنهاء صفقة صلاح محسن فى يناير حيث يحاول مسئولى النادى الأحمر لتدعيم خط هجومه باللاعب خاصة لصغر سنه وحاجة الفريق الأحمر لمهاجم فى الوقت الحالى، وبالفعل يحاول صلاح محسن الضغط على مسئولى إنبى للانتقال للقلعة الحمراء فى فترة الانتقالات الشتوية الجارية خاصة بعد الموافقة على انتقاله لأحد الأندية المحلية.