حقق مانشستر يونايتد فوزا هاما على مضيفه دربي كاونتي بثلاثة أهداف لهدف واحد ضمن منافسات دور الـ32 في كأس إنجلترا.

دخل يونايتد المباراة بغيابات عديدة كان آخرها الظهير الإيطالي ماتيو دارميان الذي تعرض للإصابة في مباراة الفريق التي خسرها أمام ساوثامبتون الأسبوع الماضي.

وبدأ يونايتد المباراة بهجوم مكثف نتج عنه هدف مبكر رائع لقائده واين روني بعدما استلم تمريرة من مارسيال على اليسار ليراوغ ويسدد كرة مقوسة في الشباك وإن كان الهدف أثار الجدل لاحتمالية تواجد روني في موقع تسلل.

ثم تعادل دربي كاونتي في الدقيقة 37 عن طريق لاعب وسطه جورج ثورن الذي استغل هفوة دفاعية بعد تمريرة طولية من اليمين وانفرد وسدد في شباك ديفيد دي خيا.

الشوط الثاني كان يونايتد أكثر سيطرة وهدد خوان ماتا المرمى برأسية قريبة في الدقيقة 58 قبل أن يتقدم دالي بليند مدافع الفريق بالهدف الثاني بعد عرضية أرضية من جيسي لينجارد من اليمين أكملها بليند المندفع في المرمى.

وأنهى خوان ماتا مهمة الفريق بتسجيله للهدف الثالث بعد تلقيه لعرضية من الخطير أنطوني مارسيال من اليسار سددها مباشرة في المرمى من مسافة قريبة.

وبهذا الفوز يكون يونايتد أول المتأهلين لدور الـ16 من البطولة وينتظر انتهاء مباريات السبت وإجراء القرعة لمعرفة من سيكون خصمه القادم في البطولة التي لم يفز بها منذ عام 2004.