لقراءة المقال في الموقع انقر هنا

القاهرة -

نجح المنتخب التونسي في الفوز على نظيره الجزائري في مباراة قبل النهائي من بطولة أفريقيا لكرة اليد التي تدور وقائعها بمصر، في مواجهة حسمها منتخب نسور قرطاج لصالحه بشكل أسهل مما كان متوقعا، وبنتيجة 27-18.

وانتهى الشوط الأول بتفوق منتخب تونس 13-9 قبل أن يعمق زملاء البوغانمي الفارق لصالحهم إلى تسعة أهداف، وهي نتيجة تعكس استعدادات كل منتخب لهذه البطولة، ونجح المنتخب التونسي بهذا الفوز في ضمان المشاركة إلى جانب المنتخب المصري في نهائيات كأس العالم 2017 في فرنسا التي تتواجد خلالها قارة أفريقيا بأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، في حين يتأهل بطل أمم أفريقيا إلى أولمبياد ريو دي جانيرو مباشرة، ويخوض الثاني الملحق الأوروبي.

وانحصرت البطاقة الثالثة إلى فرنسا 2017 بين الجزائر وأنغولا، والتأهل إلى أولمبياد ريو دي جانيرو بين تونس ومصر.

ويلتقي المنتخب التونسي في النهائي مع نظيره المصري الذي تغلب على أنغولا 25-15، وقد انتهى الشوط الأول بتقدم مصر 12-8 في ظل تألق الحارس كريم هنداوي الذي تصدى لأكثر من هجمة خطيرة لأنغولا.

وشهد الشوط الأول إحراز ريفالدو فيريرا أول أربعة أهداف لمنتخب أنغولا الذي استفاق ليقلص الفارق مع نظيره المصري إلى ثلاثة أهداف لتصبح النتيجة 10-7 قبل أن ينهي صاحب الضيافة الشوط الأول لصالحه.

ورفع منتخب مصر الفارق إلى ستة أهداف بعد مرور 10 دقائق على بداية الشوط الثاني لتصل النتيجة إلى 17-11 قبل أن ترتفع إلى 19-11 رغم النقص العددي لمصر بسبب تكرار طرد أكثر من لاعب لمدة دقيقتين لكل منهم.

وتراجع أداء مصر بعض الشيء لتتمكن أنغولا من تقليص الفارق ليطلب بعدها مروان رجب مدرب مصر الحصول على وقت مستقطع نجح بعده الفريق في التقدم بنتيجة 22-14 قبل أن يحسم النتيجة لصالحه في النهاية.