برشلونة، (إفي): أكد مدرب برشلونة لويس انريكي أن مباراة أتلتيكو مدريد يوم السبت في بطولة الدوري الاسباني لكرة القدم "لن تحسم بشكل نهائي" لقب الليجا، معتبرا أن "هناك تكافؤ كبير في مواقع المقدمة"، ولاتزال هناك مبارايات كثيرة متبقية في الموسم الحالي.

لكن مدرب الفريق الكتالوني شدد على "أهمية" اللقاء لأنه بعد انتهاء منتصف المسابقة "بدأ الحديث عن معدل الأهداف وأشياء أخرى تدخل في الحسابات".

وأبدى لويس انريكي قناعته بأن ملعب كامب نو سيعج بالجماهير لمؤازرة الفريق الكتالوني أمام "منافس مباشر" على لقب الدوري.

وفاز برسا في المواجهات الثلاث الاخيرة بقيادة لويس إنريكي على أتلتيكو مدريد تحت قيادة الأرجنتيني دييجو سيميوني.

وقال إنريكي: "علينا خلق فرص للتهديف، وعدم ترك مساحات، والتعامل بشكل جيد مع الكرات الثابتة، لأنهم متفوقين في هذا الأمر. علينا تقديم أفضل أداء".

وأشار إلى القوة الدفاعية لمنافسه "الأرقام تظهر أن أتلتيكو مدريد استقبل أقل عدد من الأهداف في الليجا، وإذا كان الأمر كذلك، فسيكون لسبب ما".

وأشاد بالمدير الفني دييجو سيميوني مؤكدا أنه "مدرب ناجح وله طريقته الخاصة في اللعب وإدارة المجموعة، وله شخصية كبيرة والكثيرين يعملون خلف تلك الفكرة".

واعتبر أن خروج الروخيبلانكوس من كأس الملك لن يفت في عضد أتلتيكو مدريد خلال مباراة السبت.

وقال: "نفضل نحن المدربون أن نصل للمباراة بفوز قبلها. هذه حقيقة. ولكن مباراة بهذا الحجم، لا اعتقد أنه سيؤثر فيها على الإطلاق بقاء فريق وخروج آخر من الكأس".

وسيستعيد برسا في هذه المباراة لاعبيه أردا توران وأندريس إنيستا بعد تعافيهما من الانفلونزا، وضمن أيضا مشاركة لاعبه البرازيلي نيمار دا سيلفا الذي كان قد تعرض لكدمة في الكاحل الايمن خلال مبارةالإياب امام أثلتيك بيلباو بكأس الملك.

وقلل لويس إنريكي من أهمية عدم ضم النادي لمهاجم سيلتا فيجو، نوليتو، خلال موسم الانتقالات الشتوية، مثلما كانت رغبته.

وقال: "أنا والنادي نريد الأمر نفسه، وهو تحسين الفريق في كل فترة انتقالات. لا يوجد أي خلاف هنا. لكن ما نستطيعه وما يمكننا تحقيقه لا يتوقف فقط على ما يريده النادي أو أنا. هناك أشياء كثيره تؤثر في الأمر، أسعار اللاعبين، والمفاوضات مع الأندية الأخرى، إلخ".