فاز منتخب مصر على نظيره الليبي، بهدفين دون رد في المباراة الودية التي جمعت بينها اليوم الجمعة.

بدأ المنتخب الليبي الوصلة الهجومية في المباراة بالدقيقة 9 عندما أتت كرة عرضية أرضية من الجانب الأيسر لكن وجدت أحمد حجازي مدافع المنتخب المصري الذي حولها لكرة ركنية كادت تدخل لشباك أحمد الشناوي.

واستطاع مؤمن زكريا في الدقيقة 15 أن يستلم قدرة كادت تمنح الفراعنة الهدف الأول، لكن احتسبها حكم المباراة تسلل على المنتخل المصري.

وهرول اللاعبين وطاقم التحكيم من أجل الخروج من الملعب في الدقيقة 26 بعد أن انطلقة قنبلة غاز بشكل خاطئ من الأمن أمام الاستاد ليدخل الغاز الخارج منها لأرض الملعب ويؤثر على اللاعبين، واستمر توقف المباراة قرابة 15 دقيقة.

وسجل عمر جبر هدف المباراة الأول بالدقيقة 32 بعدما استقبل كرة ركنية من الجانب الأيمن بالرأس وأحرزها في الشباك.

الشوط الثاني

أجرى المنتخب المصري مجموعة من التبديلات بداية من محمد ناصف الذي شارك بدلا من صبري رحيل، أحمد مجدي الذي دخل المباراة كبديل لأيمن حفني في بداية أحداث الشوط الثاني.

وانتظر المدرب 15 دقيقة ليقوم بتبديلات جديدة حيث شارك باسم مرسي بدلا من مروان محسن، وصلاح سليمان بدلا من عبد الله السعيد.

وسجل باسم مرسي الهدف الثاني من المباراة بالدقيقة 74 بعدما استقبل عرضية محمد ناصف من الجانب الأيسر وسددها رأسية في المرمى.

وتسبب مرسي في ركلة جزاء للمنتخب المصري بالدقيقة 76، وتقدم مؤمن زكريا لتنفيذها لكنها ارتطمت بالقائم.