أكد اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان أن "محاولات مجموعة من الجماهير الدخول إلى المدرجات الممتلئة هو سبب إطلاق قنبلة غاز مسيل للدموع".

فجأة وصل دخان "غاز مسيل للدموع" إلى أرضية ملعب ودية مصر وليبيا قبل أن يهرب لاعبي المنتخبين سريعا إلى غرف خلع الملابس. ()

وعن أسباب الأزمة قال مجدي حجازي: "مجموعة من الجماهير حاولت الدخول إلى المدرجات عبر بوابة 3 ولكننا منعناهم من الدخول".

وأوضح "مدرجات ملعب المباراة ممتلئة عن أخرها وهذا سبب منعنا دخول الجماهير".

وأضاف "ونظرا للعدد الكبير فتم إطلاق قنبلة غاز مسيل للدموع من أجل تفريقهم. وهو ما حدث دون أي إصابات. الأمر مر بسلام".

وأتم "الرياح هي التي وجهت دخان القنبلة إلى أرض الملعب".

طالع أيضا