نقلاً عن جريدة الدستور

تفوق المهندس محمود طاهر، على منافسه الكابتن محمود الخطيب، فى  استفتاء أجرته جريدة "الدستور"، حول تحديد اسم المرشح الأقرب إلى رئاسة النادى الأهلى فى الانتخابات المقبلة.

 

وقالت "الدستور" أنه شارك فى الاستفتاء 1500 عضو من أعضاء الجمعية العمومية بالأهلي، حيث اقتنص المهندس محمود طاهر، نسبة بلغت 61 % من إجمالى أصوات المُشاركين فى الاستفتاء، بينما حصل الكابتن محمود الخطيب على نسبة تصل لـ 39% من إجمالى الأصوات.

 

يُذكر أن المعركة الانتخابية، اشتعلت وازدادت حدتها مؤخرًا مع اقتراب موعد الانتخابات، وذلك بعد المؤتمر الصحفى الذى أجراه المهندس محمود طاهر، المُرشح على مقعد رئاسة الأهلى فى الانتخابات المقبلة، حيث أعلن خلاله عن الكثير من المشروعات المهمة التى تستهدف الارتقاء بمستوى الخدمات المُقدمة للأعضاء سواء كانت خدمات اجتماعية أو على المستوى الرياضي، مما كان له عظيم الأثر فى التفاف أعضاء الجمعية حوله ومساندتهم له.