يبدو أن الأزمة التى افتعلها اللاعب البوركينابى أريستيد بانسية مع النادى المصرى البورسعيدى سوف تتصاعد إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم، نظراً لفشل توصل الطرفين لحل يرضى الجميع، خاصة أن اللاعب رفض توقيع عقوبات ضده  وهرب مرة أخرى إلى العاصمة الإيفوارية أبيدجان.

وقال الدولى البوركينابى أريستيد بانسيه لـ"اليوم السابع"، إنه لن يعود مرة أخرى إلى صفوف النادى المصرى، وسيكلف  محاميه الخاص بتقديم شكوى إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم لفسخ تعاقده من النادى البورسعيدى.

جدير بالذكر أن مسئولى المصرى البورسعيدى صرفوا القسط الشهرى للاعب أريستيد بانسيه، رغم توقيع عقوبة مالية ضده بخصم شهرين من راتبه المتبقى، وبذلك يكون اللاعب حصل على مستحقاته المالية حتى شهر نوفمبر الجارى.