كتب سليمان النقر و رمضان حسن

يتطلع فريق الكرة الأول بالنادى الأهلى إلى إيقاف صحوة الإسماعيلي "متصدر جدول ترتيب مسابقة الدوري" حين يلتقى به فى السابعة مساء اليوم "الاثنين" على ملعب برج العرب بالإسكندرية وهى المواجهة المؤجلة من الأسبوع الرابع لمسابقة الدورى الممتاز، واشتعلت حرب التصريحات بين مسئولى الأهلى والإسماعيلى قبل مواجهة الليلة، بعدما رفض مدرب حراس مرمى الدراويش سعفان الصغير، تصريحات مدير الكرة بالأحمر سيد عبد الحفيظ والتى طلب فيها الأخير من اتحاد الكرة، اختيار حكم قدير لمباراة اليوم وهو ما أثار غضب جماهير النادى الساحلى والتى اعتبرت أن عبد الحفيظ يمارس ضغوطا على الاتحاد لاختيار حكم بعينه، ويحتل الأهلى المركز الحادى عشر برصيد 10 نقاط جمعها من تعادل و3 انتصارات وله أكثر من مباراة مؤجلة، فيما يتصدر الدراويش قمة المسابقة برصيد 20 نقطة جمعها من 6 انتصارات وتعادلين.

 

يدخل الفريق الأحمر هذه المواجهة، ويضع فى حساباته أهمية الفوز بها والخروج بالنقاط الثلاث لتحقيق أكثر من هدف، أولها المُضى قدمًا نحو فرق المقدمة فى جدول ترتيب المسابقة ومزاحمة أصحاب الصدارة، بجانب تخطى منافس عنيد بحجم الدراويش والتخلص من إحدى المواجهات الصعبة فى الدور الأول.

 

الجهاز الفنى للأهلى بقيادة حسام البدري، يُدرك تمامًا صعوبة لقاء الليلة، لذا حذر لاعبيه من أى تراخٍ أو تهاون، وطالبهم بأن يقوموا بأدوارهم هجوميًا ودفاعيًا على النحو الأمثل مع ضرورة تسجيل هدف يمنحهم السيطرة على مجريات الأمور منذ البداية، محذرًا من تكرار الأخطاء التى ارتكبها البعض فى آخر مواجهة أمام الإنتاج الحربي.

 

ويفقد الأهلى جهود كل من، ثنائى الدفاع محمد نجيب ورامى ربيعة إذ يعانى الأول من إصابة فى الحوض والثانى من إصابة بالعضلة الضامة، بجانب التونسى على معلول المصاب بآلام فى العضلة الخلفية.

 

وينتظر أن يخوض المارد الأحمر هذه المباراة بتشكيل مكون من، محمد الشناوى وسعد سمير ومحمد هانى وأحمد فتحى وحسين السيد، وحسام عاشور وعمرو السولية ومؤمن زكريا وأجايى وعبد الله السعيد ووليد أزارو.

 

فى المقابل، استعد الإسماعيلى بكل قوة لمباراته المقبلة أمام الاهلى فى ظل رغبة الدراويش لتحقيق الفوز للحفاظ على صدارة الدورى الذى يتربع عليه برصيد 20 نقطة، حيث دخل معسكر مغلق لمدة 4 أيام بالإسكندرية منذ الانتهاء من مواجهة طنطا بالجولة التاسعة بالدوري.

وجهز الفرنسى سباستيان ديسابر المدير الفنى للإسماعيلى لاعبيه فنيًا وبدنيًا لمواجهة اليوم بعدما حفظهم بعض الجمل الفنية التى ينوى تطبيقها، وطالبهم باستغلال نقاط الضعف فى فريق الفريق الأحمر خاصة خلف الظهيرين الذين يندفعان هجوميا مع الالتزام بتعليماته الفنية والتركيز الشديد على مدار اللقاء.

 

وحذر ديسابر لاعبيه من التشتت داخل الملعب وعم ترك مساحات شاغرة بين خطوط الدراويش فى ظل امتلاك الفريق الأحمر لأكثر من لاعب مميز فى الخط الأمامى مثل جونيور أجاى ومؤمن زكريا وعبد الله السعيد وأحمد حمودى، وطالبهم بنقل الكرة السريع لإرباك خطوط الفريق الأحمر والوصول إلى مرماه بسهولة.

 

واستقر ديسابر بنسبة كبيرة على التشكيل الذى سيخوض لقاء الأهلى حيث يحرس محمد عواد العرين وأمامه الرباعى باهر المحمدى أو "محمد أبو المجد بوشا" وبهاء مجدى ومحمود متولى وريتشارد بافور أو "محمد هاشم" وفى الوسط عماد حمدى وحسنى عبد ربه أو "محمد فتحى" وكريم بامبو أو "محمد صادق" وإبراهيم حسن وإسلام عبد النعيم فى الوسط وأمامهم الكولومبى دييجو كالديرون رأس حربة وحيد.