كتب أحمد توفيق

قال اللواء علاء مقلد ، المدير التنفيذى السابق لنادى الزمالك والمرشح على مقعد العضوية فى الانتخابات المقبلة المقرر لها يومى الخميس والجمعة المقبلين، إن النادى كان سببا فى بعض الأزمات فى عمله، كاشفا النقاب عن أحد المواقف التى لا ينساها.

وأضاف علاء مقلد، فى تصريحات لبرنامج استاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة، "كنت مفتش مباحث القاهرة، وتواجدت فى الاستاد بإحدى مباريات الزمالك، وكان الفريق متأخراً بهدف وقبل النهاية بخمس دقائق، حصل الزمالك على ركلة ركنية، ولم يتواجد إلا كرة واحدة، فجريت على الكرة وألقيتها فى الكورنر ليلعب الزمالك الكرة بسرعة،  شاهدنى وقتها المرحوم عباس العاصى، وكان مديرى فى العمل، واستدعاني فى المكتب وعنفنى بشدة على هذا الأمر لأننى مفتش مباحث القاهرة، وما كان يلزم أن أفعل هذا الأمر، ولكن حجتى كانت حبى لنادى الزمالك".

وأكد علاء مقلد أن مرتضى منصور هو أكثر رئيس نادٍ أعطى الزمالك قيمته، وبات له درع وسيف، وأى فرد يحب القلعة البيضاء لا بد أن يحب مرتضى، كاشفا عن الطريقة التى يتعامل مع مرتضى منصور لاسيما أن طلباته فورية ولا بد أن يتم إنجازها فى أسرع وقت ممكن.

وأشار علاء مقلد إلى أن أرض الزمالك فى مدينة السادس من أكتوبر تبلغ مساحتها 139 فدانا، وإنشاء استاد حلم لكل مشجع، لن يحققه إلا مرتضى منصور، قائلا، "حصلنا على كافة التراخيص وسددنا المستحقات، وسوف يبدأ المجلس فى تنفيذ مشروع الاستاد والفرع الجديد فى 6 أكتوبر، عقب إعلان نتائج الانتخابات".