(إفي): أكد البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم برشلونة الإسباني، أمس الخميس في مقابلة مع شبكة قنوات (بي إن سبورتس) القطرية أنه من الصعب الرحيل عن النادي الكتالوني لأنه وجد "مدينة رائعة وناديا استثنائيا"، ولكنه أوضح في الوقت ذاته أن عليه الانتظار "ليرى ماذا سيحدث" عند توقيع العقود، في إشارة إلى تجديد تعاقده مع البلاوجرانا.

وتتصدر مسألة تجديد عقد النجم البرازيلي مع برشلونة الاهتمامات الكتالونية خلال الأسابيع الأخيرة الماضية، على الرغم من تبقي عامين ونصف على انتهائه، في الوقت الذي أبدى فيه اللاعب الشاب تفاؤله بشأن مستقبله مع الفريق.

وقال في هذا الصدد "دائما ما تكون هناك حالة جدل حول كل شيء، تجديد التعاقد وما سواه. أنا سعيد للغاية في برشلونة وعمليا أنا أملك كل شيء. أمتلك السعادة والصحة وجميع الظروف التي تساعدني على لعب كرة القدم. من الصعب الرحيل عن هنا لأنني وجدت مدينة رائعة للغاية وناديا استثنائيا".

وأردف "لاعبو برشلونة من كوكب آخر، وبالنسبة لي من الصعب التفكير في الرحيل ولكن علينا الانتظار لنرى ماذا سيحدث. هذه الأشياء من الصعب تقريرها في لحظة، ولكن علينا التحلي بالهدوء لأن عقدي لم ينته بعد مع الفريق".

وواصل حديثه حول هذه النقطة "على الجميع أن يتحلى بالهدوء لأنني ما زلت لاعبا في البرسا وأمامنا كثير من المباريات من أجل الفوز بالثلاثية من جديد، وهو ما نبحث عنه ونعمل بجهد من أجل تحقيقه حتى يكون برشلونة الأفضل والأكبر بين جميع الأندية".

وأكد نيمار أنه يمر "بأفضل فترات حياته" منذ الموسم الماضي، مشددا في الوقت ذاته على سعادته بتحقيق "أشياء كبيرة رفقة باقي زملائه".

وقال "الآن أنا أفضل مما كنت عليه في بدايتي هنا، أشعر بأنني في بيتي بشكل أكبر وأستطيع أن أقدم كرة القدم على طريقتي الخاصة. المدرب واللاعبون يتركونني ألعب بحرية وهدوء تامين".

وأبدى اللاعب الشاب (23 عاما) تفاؤله بمستقبل الفريق، مؤكدا أن الموسم لا زال طويلا أمام برشلونة إلا أنهم يملكون كل شيء في أيديهم من أجل مواصلة حصد الألقاب.

وتطرق في حديثه أيضا لتصريحات مهاجم أثلتيك بلباو، أريتز أدوريز، الذي انتقد مبالغة المهاجم البرازيلي في ادعاء خطورة بعض التدخلات التي يتعرض لها من لاعبي الخصوم، حسب رأيه.

وأوضح هذه النقطة قائلا "أنا لا أفتعل أي شيء، طريقتي في اللعب تعتمد على المراوغة، فأنا ألعب كمهاجم ولا يمكنني أن أطلب من الخصم: أنت، أتركني كي أمر. لا، علي أن أراوغ. بعض الناس الذين لا تروق لهم كرة القدم، لا يحبون المراوغات ولكن ليس هناك مشكلة بالنسبة لي، ولا أكترث بما يقولونه لأن علي أن أساعد زملائي بالمراوغات وإحراز الأهداف، هذا ما يجب علي فعله".

وواصل "بالنسبة لي، أدوريز لاعب ومهاجم كبير ولكنني أعتقد أنه أخطأ القول. أتعرض فعلا للضرب من الخصم. ماذا يمكنني أن أفعل حيال هذا؟ لا يمكنني فعل شيء، لا أستطيع أن أضرب، فهذه ليست طريقتي في اللعب. أسلوبي يعتمد على المراوغة وإحراز وصنع الأهداف وأعتقد أنه أخطأ في اختيار الكلمات المناسبة. ولكنني أحترمه في النهاية لأنه لاعب كبير".

وعن العلاقة التي تجمعه بثنائي الهجوم الآخر في الفريق الكتالوني، الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجواني لويس سواريز، قال إنه "لشرف كبير" اللعب بجوار هذا الثنائي و"صناعة التاريخ".

وأوضح "أنا مشجع كبير لهذا الثنائي كلاعبين وأكثر من ذلك كشخصين. بالنسبة لي، ليس المهم أننا مجرد زملاء في فريق واحد ولكن الأهم من ذلك هو أننا أصدقاء. أعتقد أن الأشياء تسير على أفضل نحو، ونفهم بعضنا جيدا داخل الملعب وبإمكاننا تقديم المزيد".