على الرغم من ارقامه التهديفية التي لا بأس بها ، وامكانياته التي لا يمكن انكارها ، الا ان جماهير النادي الملكي لم تقتنع يوماً بقيادته لخط هجوم الفريق الابيض ، ومع بداية كل اخفاق او سوق انتقالات تنتشر الاحاديث حول التعاقد مع مهاجم جديد ينتزع قيادة خط الهجوم من بنزيما ، الذي فشل كلاً من هيجواين و اديبايور و موراتا في زحزحته من مكانه ، ولكن كل تلك الانباء تنتهي ببقاء بنزيما بمفرده في الخط الامامي ، فما السر؟:
كريستاينو رونالدو:

منذ وصول “رونالدو” الى ريال مدريد وقد تم تحويله من لاعب مبدع يمتلك امكانيات فنية كبيرة فيما يتعلق بالمراوغة ، الى لاعب هداف بشكل مخيف ، وهو ما يضمن بنزيما استمراره ، فكريم لا يطمح لشئ –كلقب الهداف مثلاً-، ولا يخلق المشاكل عندما يتم تقليص دوره كرأس حربة الفريق ، وقد شاهدناه في العديد من المباريات يترك موقعه ويتحرك على الجانبين لصالح رونالدو ، وهو ما تسميه الجماهير “خلق المساحات” ،فهل كان سيقبل بذلك كافاني او ليفاندوفسكي او ابراهيموفيتش مثلاً؟!.

الالقاب:

طالما كل شئ يسير بشكل جيد فما الداعي للتغيير؟ ،ففي ظل وجود بنزيما كمهاجم ، حقق رونالدو 3 كرات ذهبية ، وارتفعت العلامة التجارية للفريق ، و حقق 3 القاب دوري ابطال ، بالاضافة الى كل الالقاب الممكنة ، فلماذا يجب تغييره؟.

رونالدو

جماهير الريال:

رغم انها اكثر من تشيعه باللعنات و تسخر منه وتتمنى رحيله ، ولكنها سبب رئيسي في بقائه ، فبنزيما يُهدر ويُضيع و يختفي في معظم المباريات ، ولكن يكفيه ان يُسجل في مباراة كبيرة فتنسى الجماهير كل سيئاته ويعود “البنز” من جديد ، ويكفي التذكير بفرحة جماهير الريال بهدفه في مرمى برشلونة في كأس السوبر الماضية.

-لا يمكن ان ينكر عاقل اهمية بزيما ودوره فيما حققه ريال مدريد من القاب و بطولات ، ولكن حملات الهجوم المستمرة قد اخفت جزء كبير من مجهودة داخل قلعة سانتياجو برنابيو ، فلا يمكن وصف لاعب شارك في 325 مباراة – منذ موسم 2009/2010 – سجل خلالها 162 هدفاً وصنع 75 هدفاً لزملائة بالفاشل! ،وقد يحدث التغيير قريباً في ظل اقترابه من عقده الثالث ، ولكن سيظل كريم ركناً اساسياً في جيل تاريخي للمرينجي.

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك

ريال مدريد

جدول الإصابات

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية