كتب أحمد طارق
تعهد محمد القاسم رئيس نادي التعاون السعودي بإنهاء أزمة مصطفى فتحى لاعب الفريق مع نادي الزمالك بعدما استعاره التعاون لمدة موسم واحد، مع وجود بند يتيح للنادي السعودي أحقية شراء اللاعب مقابل سداد 3 ملايين و600 ألف دولار أمريكي.

 

وطالب الزمالك بتمديد عقد اللاعب بعد إعارته للتعاون، إلا أن اللاعب تهرب من التوقيع على العقود، ولا يرغب مسؤولو النادي السعودي في الدخول في أزمات مع الزمالك، لاسيما وأن المفاوضات لم يكن بها أي تعنت من جانب الإدارة البيضاء وانتهت بكل سلاسة.

 

وتسيطر حالة من الغضب على إدارة الزمالك بسبب تهرب مصطفى فتحي في وقت سابق من التوقيع على العقود، بالرغم من اتفاق النادي معه على تمديد تعاقده كشرط للموافقة على إعارته للنادي السعودي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.