كتب حاتم رضا

يضع الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب الوطنى، ضوابط صارمة فى المنتخب ويعاقب كل من يخرج عن النص من اللاعبين، لدرجة أن العقوبات قد تصل لحد الاستبعاد التام كما حدث مع حسام غالى لاعب الأهلى، لكن هناك بعض اللاعبين الذين خرجوا عن النص وهاجموا الخواجة فى وسائل الإعلام أو ارتكبوا أخطاء لكن الاعتذار أنهى الموقف ومنحهم فرصة جديدة للاستمرار فى المنتخب.

 

عمرو وردة

استقر الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى بقيادة كوبر، على العفو عن عمرو وردة لاعب أترميتوس اليونانى، بعدما أثبتت التحقيقات أن اللاعب لم يقم بالتحرش فعليا، وإنما وجهت إليه اتهامات بهذا الأمر بجانب أن مشادته مع زميله بالفريق دفعت النادى إلى فسخ العقد.

وعلم "اليوم السابع" أن وردة ربما يعود للمنتخب فى معسكر غانا المقبل، إذا ظهر بمستوى طيب مع فريقه الحالى، بعد قرار كوبر بالعفو عنه.

كان "اليوم السابع" قد توصل إلى تفاصيل أزمة عمرو وردة، عندما تمت إعارته إلى فريق فيرينيسى البرتغالى، واتهامه بالتحرش بزوجات زملائه بالفريق ليتم فسخ عقده فجأة.

وأوضحت التحقيقات التى قام بها مسئولو المنتخب الوطنى، أن الأزمة تتمثل فى أن اللاعب بدأ بمصافحة إحدى السيدات فى نادى فيرينسى، وتبين بعد ذلك أنها زوجة قائد الفريق الذى دخل فى مشادة قوية مع وردة وصلت إلى أنه اعتدى عليه بالضرب، وهو ما آثار غضب اللاعب المصرى الذى دخل فى مشادة قوية وصلت إلى حد "الخناقة" مع المدير الفنى، فى الوقت الذى طالب فيه كابتن الفريق المدير الفنى برحيل وردة مُتهمًا إياه بأنه يتحرش بزوجات زملائه بالفريق.

 

مؤمن زكريا

أبدى مؤمن زكريا اعتراضه الشديد على الجلوس احتياطيا فى مباراة نيجيريا فى التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2017 بالجابون، وتضامن مع حسام غالى لاعب الأهلى حينئذ الذى تم استبعاده نهائيا من صفوف الفراعنة بداعى اعتراضه على طريقة لعب المنتخب.

وقرر هيكتور كوبر استبعاد مؤمن زكريا نهائيا بعد واقعة الاعتراض لكن اعتذاره للجهاز الفنى دفع الجهاز للعفو عنه واستدعائه بعد ذلك.

 

وليد سليمان

أعلن وليد سليمان لاعب النادى الأهلى، حزنه الشديد وغضبه العارم من استبعاده من منتخب مصر فى اختيارات هيكتور كوبر وتحديدا لمواجهة الكونغو فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018.

وقال نجم الأهلى حينئذ خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، حسبنا الله ونعم الوكيل فى جهاز المنتخب وأسامة نبيه"، وبعدها اعتذر اللاعب وعاد للمنتخب مرة أخرى.

 

حسام باولو

شن حسام باولو، مهاجم فريق سموحة السابق والاتحاد السكندرى حاليا، هجوما شرسا على الجهاز الفنى لمنتخب مصر بقيادة الأرجنتينى هيكتور كوبر بسبب استبعاده من قائمة المنتخب المواجهة لمباراة الكونغو فى أولى تصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بروسيا.

وقال باولو، إنه يرفض الانضمام لمنتخب مصر تحت قيادة كوبر قائلا" لو المنتخب استدعانى تانى هقولهم أنا مصاب".. مضيفا أنه يشعر بالظلم والتجاهل من قبل كوبر ومعاونيه قائلا" حرام مروحش المنتخب وأنا هداف الدوري".

وبعد هذه التصريحات، أعلن اللاعب اعتذاره للجهاز الفنى للمنتخب ليعود بعدها لصفوف المنتخب، قبل أن يتم استبعاده بعد ذلك لأسباب فنية.