تناوب على الصدارة وقمة عكسر السير ومباريات ذات نتائج متقلبة كان هذا هو أبرز ما حدث خلال الجولتين 22 و32 من الدوري الإنجليزي.

ويستعرض FilGoal.com أبرز ما حدث في كل جولة من الدوري الإنجليزي موسم 2016-2015 عقب نهاية كل أسبوع.

سُجل خلال تلك الجولة 28 هدفا من بينهم ثلاث ركلات جزاء وهدفا عكسيا وحيدا.

تم إشهار البطاقات الصفراء 20 مرة ولم يكن هناك أي حالة طرد خلالها.

تلك الجولة شهدت اكتساح توتنام لسندرلاند بأربعة أهداف لهدف، فيما انتصر مانشستر سيتي على كريستال بالاس برباعية مقابل لا شيء.

وفاز ساوثامبتون وبورنموث بثلاثية مقابل لا شيء على وست بروميتش ونورويتش سيتي على التوالي.

وسقط أرسنال في فخ التعادل السلبي مع ستوك سيتي في ملعب بريتانيا ليفقد نقطة هامة في مشوار المنافسة على اللقب، وتعادل منافسه على الصدارة ليستر سيتي بهدف لمثله مع أستون فيلا.

فيما نجح مانشستر يونايتد في اقتناص فوزا صعبا وعكس سير مباراته في قمة إنجلترا امام غريمه التقليدي ليفربول من قلب ملعب أنفيلد بهدف دون رد.

فعلى الرغم من أن ليفربول كان مسيطرا في أغلب فترات المباراة وأنقذه حارسه ديفيد دي خيا كثيرا لكن نجح واين روني في اقتناص الثلاث نقاط لصالح الشياطين الحمر.

وتعادل تشيلسي في مباراة مثيرة بستامفورد بريدج مع إيفرتون بثلاثة أهداف لكل فريق، في مباراة شهدت جدلا تحكيميا كبيرا بسبب تسجيل جون تيري هدف تعديل النتيجة وهو في موقف تسلل.

تلك الجولة شهدت تصدر أرسنال لجدول الترتيب بالتساوي مع ليستر سيتي فيما ظل مانشستر سيتي يلاحقهم بفارق نقطة.

سُجل خلال تلك الجولة 30 هدفا من بينهم ثلاث ركلات جزاء أيضا وهدفين عكسيين.

تم إشهار البطاقات الصفراء 24 مرة، فيما كانت هناك حالة طرد واحدة بشكل مباشر كانت من نصيب مدافع أرسنال بير ميرتساكر.

في تلك الجولة كانت أحد أكثر المباريات إثارة التي جمعت بين ليفربول ونورويتش وانتهت بفوز الحمر بخمسة أهداف لأربعة في الوقت المحتسب بدل من الضائع.

فسجل ليفربول هدف التقدم أولا ليرد نورويتش بثلاثة أهداف، ليرد فريق المدرب يورجن كلوب بثلاثة أهداف لصالحه.

وعاد نورويتش وعدل النتيجة، لكن آدم لالانا سجل هدف الانتصار في الوقت المحتسب بدل من الضائع لليفربول.

وعاد ليستر سيتي لطريق الانتصارات بالتغلب على ستوك سيتي العنيد بثلاثية دون رد، وتعادل وست هام بهدفين لمثلهما مع مانشستر سيتي.

وبذلك يكون مانشستر سيتي هو ثاني فريق من الكبار يفشل في الفوز على وست هام الموسم الجاري بعد ليفربول.

وسقط مانشستر يونايتد بملعبه أولد ترافورد أمام ساوثامبتون بهدف دون رد.

وفي دربي لندن بملعب الإمارات سقط أرسنال أمام ضيفه تشيلسي بهدف مقابل لا شيء.

تلك النتائج جعلت ليستر يغرد وحيدا في صدارة جدول الترتيب برصيد 47 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن ملاحقه أرسنال، ويأتي مانشستر سيتي ثالثا بالتساوي مع المدفعجية.

واستمر ابتعاد مانشستر يونايتد عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا فيحتل المركز الخامس بـ37 نقطة بفارق خمس نقاط عن توتنام الرابع.

لم يستطع مانشستر سيتي الفوز في مباراتين متتاليتين في الدوري الإنجليزي منذ شهر أكتوبر الماضي.

لم يشهد ملعب أولد ترافورد سوى ثلاثة أهداف سجلت خلال الشوط الأول من أصل 11 مباراة أقيمت عليه خلال الموسم الجاري، أقل من أي ملعب آخر.

ليستر سيتي هو آخر فريق ينجح في تسجيل هدفا في الدوري الإنجليزي من خارج منطقة الجزاء بعد كل الأندية الـ19.

هدف ناصر الشاذلي في شباك كريستال بالاس لصالح توتنام هو الهدف رقم 600 في الدوري الإنجليزي خلال الموسم الحالي.

أشهرت سبع بطاقات حمراء للاعبي أرسنال في مبارياتهم مع تشيلسي أكثر من أي فريق آخر.