فجّرت إذاعة “كادينا كوبي” الإسبانية مفاجأة من العيار الثقيل، وذلك بعدما أكّدت بأنّ نجم فريق برشلونة الإسباني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، قد رفض الانتقال إلى صفوف فريق ريال مدريد، الغريم التقليدي لناديه الكتالوني، في ثلاث مناسبات سابقة بين عامي 2011 و 2014.

وأشار مقدم البرامج الرياضية في إذاعة كادينا كوبيه الإسبانية، خوسيبا أراناغا، من خلال برنامج الحزب الثاني عشر الذي يُذاع عبر الإذاعة الإسبانية، إلى أن رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، فلورنتينو بيريز، قد حاول الحصول على خدمات الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة الإسباني، الغريم التقليدي لنادي العاصمة الإسبانية في ثلاث مناسبات سابقة بين عامي 2011 و 2014.

وبحسب المذيع الرياضي الإسباني نقلاً عن مصادر مقربة من نجم فريق برشلونة الإسباني، فإن نادي العاصمة الإسبانية قد حاول خطف ميسي من برشلونة لأول مرة في الربع الثاني من عام 2011، حيث وصل آنذاك لنادي ريال مدريد عرض مُذهل من مانشستر سيتي الإنجليزي من أجل ضم نجم الفريق الملكي، البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وحاول رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، آنذاك إقناع ميسي بالانتقال إلى صفوف النادي الملكي، لكي يُعوض الرحيل المحتمل لنجم نادي العاصمة الإسبانية، البرتغالي كريستيانو رونالدو، لكن ميسي قد رفض في ذلك الوقت هذه الفكرة، مُؤكداً مدى حبه وولائه للنادي، الذي ترعرع به قبل أن يُصبح أفضل لاعب في العالم.

ووفقاً لمقدم برنامج الحزب الثاني عشر، فإن رئيس نادي ريال مدريد قد حاول مرة أخرى التعاقد مع اللاعب الأرجنتيني عن طريق وكيل لاعبين يحظى بثقة مطلقة من فلورنتينو بيريز، لكن رد الأخير قد جاء سريعاً وحاسماً مفاده أن ميسي لن يغادر برشلونة؛ كونه سعيداً داخل أسوار ملعب “كامب نو”.

ولم يفقد بيريز الأمل بإمكانية إقناع ميسي بالانتقال إلى صفوف ناديه، إذ حاول بعد ذلك بعامين وبالتحديد في عام 2013، لكن رد النجم الأرجنتيني قد جاء على النحو الآتي “شكراً لاهتمامكم، ولكنني لا أستطيع مغادرة برشلونة” ليُثبت ميسي من خلال هذا التصرف مدى الحب والولاء الذي يكنّه لفريقه، إذ يدين اللاعب لفريقه بالكثير للوقوف جانبه في أوقات عدة، لا سيّما في بداية حياته حينما كان يُعاني من مرض النقص في هرمونات النمو.