أكد عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم أن نادي المصري لم يحصل حتى الآن على الموافقات الأمنية لخوض مبارياته في الدوري بملعب بورسعيد.

وقال عامر حسين لقناة LTC: "المصري أرسل لنا خطابا يطلب خلاله اللعب في ملعب بورسعيد في الدوري الموسم المقبل".

وأضاف "طلبنا من المصري أن يحصل على الموافقات الأمنية لاستضافة ملعب بورسعيد مباريات في الدوري".

وأكمل "كلفنا لجنة من وزارة الشباب والرياضة بمعانية ملعب بورسعيد ومعرفة إذا كان جاهزا لاستضافة المباريات لأول مرة بعد واقعة مباراة الأهلي والمصري قبل 5 سنوات".

وكشف عامر حسين "إذا كان المصري سيلعب في استاد بورسعيد يجب أيضا أن يخرج لمواجهة الفرق الأخرى خارج ملعبه، وليس كما حدث في المواسم الماضية أن يلعب كل مبارياته في ملعب واحد".

وشدد "ولهذا يجب أن يحصل على موافقة الجهات الأمنية لخوض مبارياته في ملعب بورسعيد".

وانتقل للحديث عن أمر آخر قائلا: "حتى الآن لم نحصل على موافقة أمنية ليلعب الأهلي مع الإسماعيلي في استاد الإسماعيلية".

وعن عودة الجماهير للمدرجات في الموسم المقبل قال: "يوجد اقتراح لحضور 2000 مشجع لمباريات الدوري الموسم المقبل، ولكن حتى الآن لم نحصل على الموافقات الأمنية لذلك".

وتطرق للحديث عن انطلاقة الدوري المصري لموسم 2017/2018 قائلا: "الدوري سينطلق يوم 8 سبتمبر المقبل، ولكن الأهلي والزمالك لن يلعبا في هذا اليوم".

وتابع "لاعبو الأهلي والزمالك الدوليين سيلعبون يوم 5 سبتمبر ضد أوغندا، لذلك من الصعب أن يشاركوا في مباريات الدوري يوم 8 سبتمبر، ولهذا سوف أمنحهم راحة يوم أو إثنان ليعبوا بعد ذلك يومي 9 و10 سبتمبر".

ويفتتح الأهلي مبارياته في الدوري بمواجهة طلائع الجيش، بينما يواجه الزمالك الإنتاج الحربي في الجولة ذاتها.

وأتم عامر حسين حديثه عن مباراة القمة قائلا: "قرعة الدوري تكون موجهة لإقامة مباراة الأهلي والزمالك في نهاية الدور الأول والثاني، وهذا لتسهيل الأمور على الجهات الأمنية".

وأختتم حديثه "أما مباراة الدور الثاني يكون الدوري حُسم بنسبة كبيرة، وحتى إذا كانت المنافسة مستمرة بين الفريقين تكون المباراة بمثابة نهائي للدوري".

اقرأ أيضا:

مدرب نيجيريا السابق لـ في الجول: مصر من الصعب هزيمتها.. صلاح سيقوم بمهمته ورسالة للدفاع