شدد خالد عبد العزيز وزير الرياضة على عدم وجود أي صدام مع مجلس إدارة الأهلي خلال الفترة الأخيرة.

وكان الأهلي قد أكد في وقت سابق رغبته في إقامة الجمعية العمومية له على مدار يومين لإقرار لائحته الخاصة به وعدم الاستعانة باللائحة الاسترشادية.

لكن اللجنة الأولمبية الدولية ترفض هذا الأمر وترغب في إقامة الجمعية العومية ووزير الرياضة كذلك.

وتحدث عبد العزيز لقناة "إم بي سي مصر" يوم الثلاثاء قائلا:"حال إصرار الأهلي على عقد الجمعية العمومية الخاصة به على يومين فسوف تعتبر لاغية وفقا للقانون".

وواصل"ستطبق حينها اللائحة الاسترشادية لتصبح هي اللائحة العامة للنادي، ولا مجال في ذلك الوقت للتقدم بأي طعن على القرار".

وفي الوقت ذاته أكد عبد العزيز أنه لا يوجد صدام مع الأهلي وأوضح"هناك بعض الأشخاص لديهم اقتناع برغبتنا في أن تكون اللائحة الاسترشادية هي التي تطبق في كل الأندية ولكن على العكس تماما أنا أريد لائحة خاصة لكل ناد".

وتابع"إن اكتمل نصاب الجمعية العمومية الخاصة بك مثلما حدث في هليوبليس يوم الثلاثاء فحينها يمكنك تطبيق لائحتك الخاصة".

وأردف"إن لم توافق على الجمعية العمومية على اللائحة الخاصة بالنادي سوف تطبق اللائحة الاسترشادية حينها وتصبح لائحته الأساسية".

وبسؤاله عن هل حدد القانون موعد إقامة الجمعية العمومية على يوم أو يومين أجاب"القانون واضح ويقول أن اللجنة الأولمبية هي من تضع اللائحة الاسترشادية ويجب اكتمال نصاب الجمعية العمومية الخاصة بالنادي".

وعما يحدث حال وجود خلاف بين أي ناد واللجنة الأولمبية أجاب"يلجأ الطرفان حينها لمركز تسوية النزاعات الرياضية".

وسئل"بما في ذلك مسألة إقامة الجمعية العمومية على مدار يوم أو يومين أو أي نزاع"؟

ورد وزير الرياضة"لا، في تلك الجزئية يجب أن يوفق النادي أوضاعه وهو عبارة عن جزئين إقرار لائحته وعقد الانتخابات وحينها يمكن للنادي اللجوء للتحكيم الرياضي".