"هي بالتأكيد قرارات استثنائية من اتحاد الكرة نظرا للظروف الصعبة في سوريا وفلسطين".. كان هذا رأي أسامة نبيه المدرب العام لمنتخب مصر عن قيد اللاعبين السوريين والفلسطينيين في قوائم الأندية المصرية مثل اللاعبين المصريين.

وأعلن اتحاد كرة القدم المصري، زيادة عدد اللاعبين الأجانب في قوائم الأندية بداية من الموسم الحالي 2017/2018 إلى 4 محترفين، يشارك منهم 3 فقط في المباريات. إضافة إلى قيد لاعبان من سوريا وفلسطين. (طالع التفاصيل)

وتواصل FilGoalc.om مع نبيه لمعرفة رأيه في هذه القرارات، وهل ستؤثر على منتخب مصر أم لا.

وقال نبيه لـFilGoal.com: "هي قرارات استثنائية من اتحاد الكرة لمساعدة اللاعبين من سوريا وفلسطين بسبب الظروف التي تمر بها بلادهم، ولا يجب أن نحكم من الآن على هذه التجربة سواء بالفشل أو النجاح".

وأضاف "أرى أن هذه القرارات ستكون إضافة للأندية المصرية، لكنها أيضا ستؤثر على فرص اللاعبين المصريين".

وتابع "الأندية بالتأكيد لن تستطيع استغلال وجود 6 لاعبين محترفين بالشكل الأمثل، خاصة مع شرط عدم مشاركة الأجانب الأربعة بالكامل في مباراة واحدة".

واستمر نبيه في حديثه "في الفترة الماضية ظهر بعض اللاعبين من سوريا وفلسطين بشكل جيد وانضمامهم للفرق المصرية سيكون إضافة، وإذا استطاعت الأندية استغلال قرارات اتحاد الكرة في هذا الشأن جيدا سيكون إضافة لهم".

وانتقل للحديث عن الجوانب السلبية في هذه القرارات قائلا: "زيادة عدد الأجناب سيجعل أسعار اللاعبين ترتفع نظرا لزيادة الطلب عليهم من قبل الأندية المصرية".

وأكمل "دعونا ننتظر ونحكم على هذه التجربة لاحقا، لنستطيع تقييمها بشكل جيد هل هي ناجحة أم فاشلة".

وضرب نبيه مثالا بمنتخب المحليين قائلا: "في بداية تأسيس منتخب المحليين البعض هاجم هذه الفكرة وحكم عليه بالفشل، ولكن الآن بعدما اكتملت تجربة المنتخب وخاض مباريات رسمية وودية نستطيع تقييمه ومعرفة أسباب السقوط وكيف ينجح في المستقبل لتحقيق أقصى إستفاده منه".

أزمة عمرو وردة

175203_0.jpg

تطرق أسامة نبيه للحديث عن أمر آخر يشغل تفكير جماهير الكرة المصرية في الوقت الحالي وهو أزمة عمرو وردة لاعب فيرينسي البرتغال.

صحيفة "ريكورد" البرتغالية زعمت في وقت سابق إن فيرينسي البرتغالي سينهي إعارة وردة بسبب واقعة تحرش. (طالع التفاصيل)

ونفى وكيل اللاعب تلك الاتهامات جملة وتفصيلا لـFilGoal.com. (طالع التفاصيل)

وأعلن منتخب مصر قائمة اللاعبين لمباراتي أوغندا في تصفيات كأس العالم 2018، دون ضم وردة. (تعرف على القائمة من هنا)

وشرح نبيه لـFilGoal.com: "بالتأكيد استبعاده لأسباب فنية بحتة وليس لأمر آخر".

وواصل "جهاز المنتخب راجع مشوار عمرو وردة في الفترة الماضية ووجدنا أنه لم يشارك في فترة الإعداد مع فريقه اليوناني، واستمر في فترة مفاوضات ثم انتقل للدوري البرتغالي ولم يخوض أيضا أي تدريبات تأهيلية أو فترة إعداد مع فريقه الجديد".

وأردف "كل هذه الأمور تزامنت مع الأزمة التي حدثت له في البرتغال، والجهاز الفني رأى أنه من الجانب الفني سيكون أقل من جميع المحترفين الذين يلعبون بشكل مستمر مثل محمد صلاح ومحمد النني وأحمد حجازي وأحمد المحمدي وغيرهم".

واستمر في الشرح قائلا "لا نستطيع الحكم عليه الآن إلا بعد اتضاح كل الأمور ونهاية التحقيقات في هذا الأمر وبعد ذلك سنتطلع على التقارير التي سنحصل عليها بشأن هذه الواقعة ويتخذ الجهاز الفني قراره بشأن اللاعب".

وأكد نبيه "الجهاز الفني للمنتخب سيحتكم للعقل عند اتخاذ قراره بشأن عمرو وردة، لا نستطيع الحكم عليه بالإدانة أو غير ذلك إلا بعد انتهاء التحقيقات واتضاح الأمور في هذه القضية".

مباراتي أوغندا

وفي نهاية حواره مع انتقل نبيه للحديث عن مباراتي أوغندا ضمن مشوار منتخب مص في تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وتحدث نبيه قائلا: "لدينا 15 محترفا سينضمون للمنتخب يوم 28 أغسطس الجاري، وحتى هذا الوقت قد يحدث بعض المتغيرات أو الظروف تجعلنا نرى لاعبا من الأسماء الجديدة في مباراتي أوغندا".

وشدد "نتمنى أن تسير الأمور على ما يرام حتى موعد المباراتين ولا يتأثر القوام الأساسي للمنتخب بأي شكل من الأشكال".

وكشف "قائمة المباراة تضم 23 لاعبا، وهذا يجعل فرصة ظهور لاعب جديد أو أكثر قائمة".

وأتبع "لدينا مجموعة رائعة ومميزة من اللاعبين أصحاب الخبرات الكبيرة وقادرون على تحقيق الفوز خارج مصر وداخلها".

وأتم أسامة نبيه حواره مع : "نتمنى أن تكتمل فرحة المنتخب ونصل إلى كأس العالم لإسعاد الجماهير المصرية بعدما لم تكتمل فرحتهم خلال الأمم الإفريقية السابقة، وهدفنا الأساسي الآن هو الفوز بمباراتي أوغندا لقطع شوطا كبيرا نحو المونديال".

ويحل منتخب مصر ضيفا على أوغندا في الـ31 من شهر أغسطس الجاري قبل ملاقاتهم مجددا في الخامس من سبتمبر المقبل في الجولتين الرابعة والخامسة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018.

وتصدر منتخب مصر المجموعة الخامسة من تصفيات قارة إفريقيا المؤهلة لكأس العالم، بعد الفوز على الكونغو وغانا في أول جولتين.