الفيفا فرض عقوبات على الريال (/Getty)

انتشرت العديد من الأخبار في الفترة الأخيرة التي تتحدث عن مصير النجم الكولومبي جيمس رودريغز مع نادي ريال مدريد الإسباني، وعن رحيله وبقائه، داخل جدران ملعب سانتياغو برنابيو، وهو الذي انضم للفريق الملكي في الموسم 2014-2015 قادماً من نادي موناكو الفرنسي، بعد تألقه في كأس العالم التي أقيمت في البرازيل 2014.

ووفقاً لصحيفة سبورت الإسبانية، فإن روديغز يقوم “بالتملق” داخل غرف الملابس، كي يجعل الجميع في وضع نفور منه، في ظل تحرك محتمل من قبل نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي للتعاقد معه، ووفقاً للصحفي فرناندو باكيرو، فإن اللاعب الكولومبي يريد زيادة في الرواتب، وهذا الطب قوبل بالرفض من قبل إدارة النادي الملكي.

وكانت هذه الطريقة التي يحاول انتهاجها جيمس داخل غرف الملابس، نهاية لمسيرة لاعبين مع النادي الملكي، على غرار المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين، والألماني مسعود أوزيل وأنخيل دي ماريا، والذي غادر الفريق من الباب الخلفي، يذكر أن باكيرو هو الذي تحدث عن أسلوب حياة جيمس ووصفه بأنه لا يصلح ليكون لاعب كرة قدم محترفا.

وكان موسم جيمس الأول في الريال جيداً، حيث تفوق في الكثير من المرات على زملائه، لكن بداية الموسم الحالي مع المدرب الإسباني رافائيل بينيتيز كانت سلبية، حيث ساء الوضع ولازم الكولومبي دكة البدلاء، وعند تولي الفرنسي زين الدين زيدان الفريق، لم يدخل ضمن اختياراته الرئيسية، رغم أنه قدم مستوى جيدا في الأسبوع المنصرم، خلال التعادل مع ريال بيتيس بنتيجة 1-1، لكنه لم يظهر بنفس المستوى والجاهزية الفنية والذهنية التي كان عليها الموسم الماضي. ووفقاً لمصادر إنجليزية، فإن وكيل جيمس، خورخي مينديز، قد أجرى محادثات بشأن صفقة انتقال محتملة إلى ملعب أولد ترافولد.

وعلى المقلب الآخر أكد رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز أن كريستيانو رونالدو لن يترك النادي في أي وقت قريب، وذلك خلال مقابلة مع صحيفة “آس” الإسبانية، وأضاف: “إنه وريث دي ستيفانو، وهو سعيد للغاية هنا، وأنا أعلم أنه لن يترك ريال مدريد، يعتبر أفضل لاعب في العالم، وهو مع أفضل فريق في العالم”.

وكان هناك الكثير من التكهنات المحيطة حول مصير رونالدو هذا الموسم، بين الانتقال إلى باريس سان جيرمان، ومانشستر يونايتد، ويحتمل تحركهما قريباً من أجل ضم اللاعب البرتغالي، لكن بعد فرض حظر من الفيفا على ريال، بعدم ضم لاعبين جدد في الانتقالات الشتوية المقبلة، فهذا يعني أن انتقال صاروخ ماديرا لأي فريق آخر قد يتبخر.

وعلى الرغم من أن اللاعب انخفض مستواه التهديفي هذا الموسم، حيث لا يراه الكثيرون أفضل لاعب في العالم، إلا أن صفقة بيعه قد تدر على الفريق الكثير من الأموال، وستسمح للنادي بالتعاقد مع بديل له، لكن الأمر يبدو صعباً للغاية، ولذلك قد تبدو مفاجأة كبيرة رؤية الدون يرتدي لون فريق آخر.