عقب عدلي القيعي رئيس لجنة التعاقدات الأسبق بالنادي الأهلي على أزمة مجلس محمود طاهر بعد قرار الحل ثم التعيين.

وكانت محكمة القضاء الإداري قد حكمت في 27 ديسمبر الماضي ببطلان الانتخابات وحل المجلس. قبل أن يُصدر خالد عبد العزيز وزير الرياضة قرارا بتعيين مجلس الأهلي لمدة محددة.

وعن ذلك قال عدلي القيعي: "قرار تعيين المجلس أدى لوجود انقسامات. نظرا لوجود الموافق والمعارض".

وأضاف خلال ظهوره التليفزيوني مع برنامج (صحافة النهار) "كان على مجلس الأهلي إما قبول قرار التعيين بالكامل. أو رفض القرار بكامل أعضائه. وليس مجموعة ومجموعة".

وتابع "ما حدث من حكم القضاء لا يُدين مجلس محمود طاهر. ولكنه يُدين إجراءات الانتخابات منذ البداية. وكنت أتمنى من وزير الرياضة وقف إجراء انتخابات منذ البداية حيث إنه كان على علم ببطلانها".

وأتم "تحدثت مع كافة المسؤولين في وقت سابق حول بطلان إجراءات الانتخابات منذ البداية ولكن لم يتخذ أي شخص كلامي على محمل الجد. وفي النهاية هذا ما حدث".

طالع أيضا -