يوما بعد يوم تتجدد التصريحات و في أغلفة الجرائد العالمية لا بد أن تجد خبرا يخص أو يربط فيراتي ببرشلونة خلال هذا الميركاتو الصيفي ، شائعات كثيرة منها الصواب ومنها الخطأ تتركنا لوهلة نفكر ونقول هل حقا ميركاتو برشلونة اختزله فيراتي ؟

بداية يجب أن ننوه و نشير أن فيراتي حقا هو لاعب من الصف الأول ، لاعب يستحق أن يكون في فريق هدفه الأول و الأخير الألقاب مع احترامي الكامل لفريق العاصمة باريس فهو كفة الميزان ما بين الهجوم و الدفاع ينقل الكرة بسلاسة ، تمريرات دقيقة، نظرة كبيرة للملعب، تغطية للفراغات و المساحات ، لاعب بوكس تو بوكس من الطراز الرفيع ما يجعله الخيار المثالي و الوريث اﻷمثل لتغطية المكان الرهيب الذي كان يشغله تشافي و الذي (هذا الأخير) قد أثنى عل فيراتي في تصريح سابق .

لكن نظرة أولى على البارصا و زاده البشري ترى أن الفريق و إن تعاقد مع فيراتي فهو ليس كل شيء بل أن الظهير الأيمن لا زال يشكل صداعا كبيرا جدا مع الكلام عن رفض فكرة بيع بيليرين من طرف فينجر فإن الأولى إيجاد الظهير الأيمن بالموازاة عن الحديث عن فيراتي ، و شخصيا أرى أن فكرة كانسيلو جيدة نظرا للعلاقات بين البارصا و فالنسيا كما معرفته بالدوري الاسباني لا بأس بها و المداورة بينه و بين فيدال .

خط دفاع الفريق ومع التخلص من ماثيو فإن الفريق يملك أربعة قلوب دفاع و لا مانع من الاكتفاء بهم أو الإتيان ببديل خامس أو الاحتفاظ بفيرمايلين كبديل خامس ، كما أن الظهير الأيسر بتواجد ألبا و دينييه لا يحتاج لشيء .

هجوم الفريق بتواجد الثلاثي المرعب إضافة لألكاسير و ديولوفيو يبدو في مأمن لكن لا أمانع تواجد بديل آخر و جناح قادر على صناعة الفرص و اتخاذ القرارات الجريئة .

خط وسط الفريق و هو النقطة الأضعف يعج بلاعبين لم يكن يجب أن يأتوا أساسا للفريق الأول كرافينيا و توران و تناقص مستوى راكيتيتش و بوسكيتش مع تقدم عمر إنيستا و عدم منح الفرصة الكافية لدينيس و عدم تأقلم أندري غوميس كلها عوامل خلقت فوضى كبيرة و لم تتم الاستفادة منها لذلك كثر الحديث عن فيراتي كطوق نجاة لوسط غريق ، وسط حكم العالم لعقد من الزمان .

السؤال المطروح هو بعد رفض الخليفي لفتح باب النقاش حول لاعب بيسكارا السابق و إن افترضنا أنه لن يتم التعاقد معه فهل سينتهي ميركاتو البارسا قبل أن يبدأ .

يجب معرفة أن هناك لاعبين آخرين بمزايا قد لا تقل عن إمكانية ماركو سواء فنيا أو تكتيكيا و بسعر أقل أو قد نقول معقول توازيا مع ما تعرفه السوق آخر موسمين من التهاب في الأسعار فاسم كريستيان إريكسون جاذب نظرا لما يتمتع به الأنيق الدنماركي من فنيات و تحكم كبير لوسط الملعب بتمريرات دقيقة (يملك أعلى معدل لصناعة الفرص في البريميرليغ ) أو كميراليم بيانيتش و اللاعب المتميز تكتيكيا لانضباطه و قطعه للكرات

هيريرا

أو أندير هيريرا اللاعب الأفضل تكتيكيا من كل هؤلاء الذين سبق ذكرهم لذلك وجب البحث جيدا في السوق و جلب أفضل ما يمكن .

جزئية أخرى قد تتحكم في الاسم الذي سينضم أﻻ و هي خطة اللعب فتواجد 4-2-3-1 تعني تواجد لاعب يقطع و آخر يصنع و ينقل الكرة للثلث الأخير مع العلم أن هذه الخطة تريح بوسكيتش من أداء الأدوار كلها في آن واحد و التي قد يؤدي فيها هاته الأدوار بطريقة جميلة ، أو 4-3-3 تعني تواجد لاعب بوكس تو بوكس و هاته بالضرورة تحتاج لاعبا من طينة فيراتي و بالتالي فعدة عوامل تتحكم في اختيار الاسم المناسب.

خلاصة الموضوع : الأسماء المطروحة كاملة تختلف من ناحية التكتيك و الأداء الفني و ما يتحتم حقا و من وجهة نظري أن يحدد فالفيردي الاسم الذي يريد و يراه مناسباً لفريقه و أن لا يحدد فقط المركز فهو الأولى و الأجدر بمعرفة ما يحتويه فريقه و ما هي نواقصه و عيوبه و كما سبق الذكر فإن الأسماء المطروحة لامعة في فرقها لكن المدرب يجب أن يقيم تعاقدته حسب ما يريد من فريقه الموسم المقبل و يجب الانتباه أن فيراتي إن تم التعاقد معه سيأكل أكثر من 70% من ميزانية التعاقدات هذا الموسم و بالتالي يجب توخي الحذر و التفكير مليا فيما يحتاجه الفريق للعودة للسكة الصحيحة التي انحرفت آخر موسمين.

جدول الإصابات

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية