(إفي): عاد البرتغالي كريستيانو رونالدو يوم الخميس إلى المران الجماعي لنادي ريال مدريد، الذي غاب عنه مواطنه بيبي كما فعل طيلة الأسبوع الجاري، فضلا عن الويلزي جاريث بيل الذي تابع برنامج تعافيه بتدريبات على أرض الملعب.

وبعد يوم شهد تواجد رونالدو في صالة الألعاب الرياضية بعيدا عن المجموعة، عاد اللاعب اليوم الخميس إلى المران إلى جانب بقية زملائه في جلسة جديدة ركز فيها مجددا المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان على الجانب البدني قبل أن ينهيها بتقسيمة استعدادا لاستضافة إسبانيول في الجولة الـ22 من الدوري الإسباني الأحد المقبل.

وفي مران شارك فيه الناشئون ماركوس يورينتي والنرويجي مارتن أوديجارد وبورخا مايورال، الذي يوشك على تجديد تعاقده مع النادي الملكي، أكد غياب بيبي أنه في ظل عودة سيرخيو راموس، سيكون الأخير هو شريك الفرنسي رافائيل فاران في قلب الدفاع خلال مباراة الأحد.

وارتاح لاعبو ريال مدريد من زيارة صالة الألعاب الرياضية للمرة الأولى هذا الأسبوع، فيما تدربوا على اللمسة الأخيرة عقب المران وتدريبات حيازة الكرة والضغط على الخصم.

في غضون ذلك، يواصل بيل التعافي من إصابته في العضلة النعلية للساق اليمنى، وأضاف إلى تدريباته العلاجية مرانا فرديا بالكرة على أرض الملعب للإسراع بعودته إلى المجموعة، على أمل أن تكون مواجهة إسبانيول هي الأخيرة له قبل العودة.

ويحتل ريال مدريد المركز الثالث في الدوري الإسباني برصيد 44 نقطة، بفارق أربع نقاط خلف فرسي الرهان برشلونة وأتلتيكو مدريد، فيما يحتل إسبانيول المركز الثالث عشر بنصف رصيد الملكي.