سجل المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي نفسه منذ وصوله إلى إيطاليا كعقدة ليوفنتوس وحراسه بتسجيله الدائم للأهداف في شباكهم.

فقبل هذا الموسم سواء مع سامبدوريا ومن بعده إنتر ميلان شارك الشاب الأرجنتيني في 5 مواجهات أمام البيانكونيري مسجلا فيهم جميعا 6 أهداف 4 منهم في مرمى العنكبوت بوفون وهدفين في مرمى ستوراري الحارس البديل.

وقاد إيكاردي سامبدوريا في موسم 2012-2013 للفوز على يوفنتوس ذهابا وإيابا مسجلا هدفي فريقه في مباراة الذهاب وهدف فريقه الثالث في مباراة الإياب التي انتهت بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وافتتح إيكاري أهدافه الرسمية بقميص إنتر ميلان في مرمى يوفنتوس أيضا في الدربي الذي أقيم في سبتمبر 2013 ضمن مباريات الجولة الثالثة من موسم 2013-2014 قبل أن يغيب عن مباراة الإياب من ذاك الموسم ويسجل هدف ذهابا وأخر إيابا في لقائي الموسم الماضي.

ولكن هذا الموسم مع المدرب مانشيني لم يمارس إيكاردي عادته في هز شباك السيدة العجوز ففي مباراة الذهاب بالدوري فشل إيكاردي في هز شباك بوفون في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي.

وفي مباراة الكأس بالأمس شارك إيكاردي في 12 دقيقة فشل مرة أخرى للمباراة الثانية على التوالي في التسجيل في مرمى نيتو الحارس البديل هذه المرة.

ومرة أخرى يفشل صاحب الـ21 عاما في هز شباك البيانكونيري بعد أن كان قد سجل في كل المباريات الخمس التي شارك فيها أمامهم قبل مجيء مانشيني إلى إنتر ميلان لتبدأ عقدة إيكاردي في الاندثار.