أصدر اتحاد الكرة بيانا رسميا يرد فيه على أزمة مباراة الزمالك ومصر المقاصة وموقف الاتحاد في الفترة الأخيرة وأسباب عدم الرد على هجوم مرتضى منصور.

بيان من الاتحاد المصري لكرة القدم للرأي العام

حرص الاتحاد المصري لكرة القدم على ضبط النفس طوال الأيام الماضية انطلاقا من مسئولياته الوطنية ومكانته العربية والإقليمية، وأيضا لعدم الدخول في جدال غير مبني على أي من أسس الحوار الموضوعي، بما يسئ إلى أسرة الكرة المصرية، بل ويضر بصناعة كرة القدم في مصر ومحيطها العربي ضررا بالغا.

ولقد كشف الاتحاد المصري لكرة القدم منذ اليوم الأول للأزمة المفتعلة بشأن مباراة الزمالك ومصر المقاصة عن كافة المستندات التي تظهر الحقيقة للرأي العام، ولم يظهر بعد ذلك ما يدحضها، بل على العكس لم نجد سوى ادعاءات وتجاوزات واتهامات لا ترتكن إلى حقيقة.

والاتحاد المصري لكرة القدم وهو يترفع عن مبادلة التجاوزات بمثلها، فإنه يعتزم عدم السماح بمرور أي منها، وسيتخذ كافة الإجراءات التي تخولها له اللوائح والقوانين لفرض الانضباط على المنظومة الكروية، مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيظل حاميا لمصالح اللعبة والأندية التي تنطوي تحت لوائه، حاملا كل التقدير لكافة جماهيرها العاشقة لكرة القدم، حيث حرص المجلس على إرساء مبدأ واحد وهو أن اللوائح والقوانين هي التي تحكم الكرة المصرية وليست الملاسنة والخروج عن النص.

شارك واربح هاتف هواوي هونر 6X مع سبورت 360

جدول الإصابات

مقالات وتحليلات خاصة

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية