أصدر اتحاد الكرة المصري بيانا رسميا عن أزمة مباراة الزمالك ومصر للمقاصة.

الزمالك رفض الحضور لمباراة مصر للمقاصة في بطولة الدوري بحجة عدم موافقته على موعد المباراة، الأمر الذي دعى اتحاد الكرة لاعتبار النادي الأبيض مهزوما.

وفي المقابل، صرح مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك بأنه سيعيد المباراة وأنه يملك من المستندات ما يمكنه من ذلك.

اتحاد الكرة في بيانه يؤكد أنه أعلن عن كافة المستندات التي تظهر صحة موقفه منذ اليوم الأول للأزمة، وأنه بصدد اتخاذ كافة الإجراءات الرادعة بالقانون لأي ادعاءات من وجهة نظرهم.

وجاء نص بيان الاتحاد المصري لكرة القدم كالتالي:

""بيان من الاتحاد المصري لكرة القدم للرأي العام

-------------------------

اللوائح هي الحاكمة .. وليس الصوت العالي والملاسنة

----------------------------

كشفنا عن "مستندات" .. ولم نجد سوى "ادعاءات وتجاوزات"

-------------------------

سنفرض الانضباط بقوة القانون .. لمصلحة الأندية وجماهيرها وصناعة كرة القدم

------------------------

حرص الاتحاد المصري لكرة القدم على ضبط النفس طوال الأيام الماضية انطلاقا من مسئولياته الوطنية ومكانته العربية والإقليمية ، وأيضا لعدم الدخول في جدال غير مبني على أي من أسس الحوار الموضوعي ، بما يسئ إلى أسرة الكرة المصرية ، بل ويضر بصناعة كرة القدم في مصر ومحيطها العربي ضررا بالغا .

ولقد كشف الاتحاد المصري لكرة القدم منذ اليوم الأول للأزمة المفتعلة حول موعد مباراة الزمالك ومصر المقاصة ، عن كافة المستندات التي تظهر الحقيقة للرأي العام ، ولم يظهر بعد ذلك ما يدحضها ، بل على العكس لم نجد سوى ادعاءات وتجاوزات واتهامات لا ترتكن إلى حقيقة .

والاتحاد المصري لكرة القدم وهو يترفع عن مبادلة التجاوزات بمثلها ، فإنه يعتزم عدم السماح بمرور أي منها ، وسيتخذ كافة الإجراءات التي تخولها له اللوائح والقوانين لفرض الانضباط على المنظومة الكروية ، وإرساء مبدأ أن تلك اللوائح هي الحاكمة ، وليس سياسة الصوت العالي والملاسنة .

ويؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم في الوقت نفسه أنه سيظل حاميا لمصالح اللعبة و جميع الأندية التي تنطوي تحت لوائه ، حاملا كل التقدير لكافة جماهيرها العاشقة لكرة القدم"".