تلقت آمال انترناسيونالي في الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم ضربة موجعة بعد اهتزاز شباكه في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتعادل 1-1 مع كاربي المهدد بالهبوط، فيما فاز نابولي المتصدر 4-2 على مضيفه سامبدوريا اليوم الأحد.

وظل نابولي متقدما بنقطتين على يوفنتوس حامل اللقب وصاحب المركز الثاني، الذي فاز 1-صفر على روما بفضل هدف رائع من باولو ديبالا ليحقق انتصاره 11 على التوالي في الدوري.

ومنح رودريجو بالاسيو المقدمة لإنترناسيونالي في الشوط الأول، لكن كيفن لازانيا فاجأ جماهير سان سيرو بهدف التعادل رغم أن كاربي كان يلعب بعشرة لاعبين.

وسجل بالاسيو هدف إنترناسيونالي الذي حصل على نقطة واحدة في آخر ثلاث مباريات على ملعبه قبل نهاية الشوط الأول.

وخرج لورينزو باسكيتي مطرودا من كاربي لحصوله على الإنذار الثاني، وتصدى فيد بيليتس حارس الفريق لفرصة مزدوجة من بالاسيو وفيليبي ميلو، قبل أن يحرز لازانيا هدف التعادل.

ولم يتعرض نابولي لمشاكل كثيرة بعد أن ساعده ادجار باريتو لاعب خط وسط سامبدوريا في تسجيل أول هدفين.

وتقدم جونزالو هيجوين لنابولي في الدقيقة التاسعة، بعد أن استغل تمريرة بالخطأ من باريتو وسدد في المرمى.

وأضاف لورينزو انسيني الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 18، بعد عرقلة من باريتو ضد راؤول ألبيول مدافع نابولي.

وقلص خواكين كوريا الفارق لسامبدوريا قبل نهاية الشوط الأول مباشرة، لكن آمال صاحب الأرض تضاءلت بعد طرد ماتيا كاسان لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 59.

وبعد دقيقة واحدة أحرز ماريك هامسيك الهدف الثالث لنابولي، لكن إيدر قلص الفارق مرة أخرى لسامبدوريا قبل أن يختتم دريس ميرتنز رباعية المتصدر.

ويملك نابولي 47 نقطة من 21 مباراة مقابل 45 نقطة ليوفنتوس و41 نقطة لكل من إنترناسيونالي وفيورنتينا.