نشرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية تقريرا حول الشعبية المتزايدة التي تحظى بها رياضة كرة القدم الهوائية في أوروبا، بعد سنتين من ظهورها في النرويج.

وقالت الصحيفة، في التقرير الذي ترجمته "عربي21"، إن الشعبية التي تحظى بها كرة القدم حول العالم، مثلت حافزا لظهور عدد من الرياضات المماثلة، ومن بينها كرة القدم الشاطئية، كرة القدم في القاعات، وكرة القدم الهوائية، حيث تعتبر هذه الأخيرة أكثرها متعة وطرافة، حيث نجحت في الانتشار بسرعة في عديد الدول الأوروبية.

وذكرت الصحيفة أن كرة القدم الهوائية ظهرت لأول مرة قبل سنتين في النرويج، حيث قام بابتكارها المنشطان الرياضيين جوهان غولندن وهنريك الفيستاد، وعرفت منذ ذلك الوقت شعبية متزايدة في النرويج، وفي عدد من الدول الأوروبية.

وأضافت الصحيفة أن هذه الرياضة الطريفة تضمن المتعة للجماهير واللاعبين على حد السواء، حيث تقوم على المواجهة بين فريقين يرتدي كل لاعب منهم فقاعة هوائية قابلة للانتفاخ، ويحاول تسجيل الأهداف في مرمى الفريق المنافس.

وكشفت الصحيفة أن هذه الرياضة الجديدة لا تختلف كثيرا عن رياضة كرة القدم من حيث قوانين اللعبة، إلا فيما يتعلق ببعض القواعد البسيطة التي تتمثل في محاولة الحفاظ على الكرة دون دفع اللاعب المنافس من الخلف.

وأضافت الصحيفة أن رياضة كرة القدم الهوائية انتشرت في دول أوروبية عديدة، ومن بينها فرنسا، حيث ذكر "صامويل هوليس"، الذي تبنى التعريف بهذه الرياضة في مدينة "تولوز" الفرنسية، أن الهدف من نشر كرة القدم الهوائية في فرنسا كان استقطاب الأشخاص المولعين بممارسة كرة القدم، لكنها نجحت أيضا في استقطاب عدد كبير من الأشخاص من كل الفئات العمرية، الذين لم يسبق لهم ممارسة كرة القدم التقليدية".

وأوضحت "ليكيب" أن رياضة كرة القدم الهوائية تقوم على مواجهة بين فريقين، يتكون كل واحد منهما من خمسة أو سبعة لاعبين، يتنافسون على تسجيل الأهداف خلال شوطين، يدوم كل واحد منهما لفترة تتراوح بين خمس وعشر دقائق.

واعتبرت الصحيفة أن ممارسة هذه الرياضة تتضمن فوائد صحية مهمة، من بينها تنشيط عمل القلب، بسبب المجهود المضاعف الذي يبذله اللاعبون لاستعادة توازنهم في كل مرة، يصطدمون فيها بلاعبي الفريق المنافس.

وأضافت الصحيفة أن كرة القدم الهوائية تجمع بين المتعة والروح الرياضية، حيث تنظم قواعد بسيطة هذه اللعبة بطريقة تضمن رسالة إيجابية في مواجهة العنف، ومن بينها "عدم دفع لاعب ملقى على الأرض، قبل أن يتمكن من استعادة توازنه".

وفي الختام، قالت الصحيفة أن رياضة كرة القدم الهوائية تمثل الحل المناسب للأشخاص الذين لا يستمتعون بمشاهدة كرة القدم "التقليدية" أو حتى ممارستها، حيث أصبحت العديد من الدول الأوروبية تعترف بها بطريقة رسمية، ومن بينها هولندا التي تنظم بطولة سنوية بين فرق كرة القدم الهوائية.