بلغ مانشستر سيتي نهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة لكرة القدم إثر فوزه على ضيفه إيفرتون 3-1 الأربعاء في إياب الدور نصف النهائي.

ويلتقي مانشستر سيتي الذي تخلف ذهابا 1-2، في المباراة النهائية في 28 شباط/ فبراير على ملعب ويمبلي مع ليفربول الذي تأهل على حساب ستوك سيتي بركلات الترجيح بعد التمديد، إثر فوزه عليه ذهابا 1-صفر وخسارته أمامه إيابا بالنتيجة ذاتها.

على ملعب الاتحاد، سيطر مانشستر سيتي على المجريات منذ البداية وحاول لاعبوه مرات عدة هز الشباك، لكنهم لم ينجحوا، فيما اعتمد إيفرتون على المرتدات القليلة نسبيا وافتتح التسجيل من إحداها بعدما راوغ روس باركلي أكثر من لاعب وسدد كرة زاحفة من خارج المنطقة استقرت على يمين الحارس الأرجنتيني ويلفريدو كاباييرو.

وزادت مهمة مانشستر سيتي صعوبة بعد خسارته ذهابا 1-2، وبات بحاجة إلى هدفين لاستعادة الأمل، وأدرك التعادل بعد أن كسر الأرجنتيني سيرخيو أغويرو التسلل وسار بالكرة عدة خطوات وسدد فارتدت الكرة إلى البرازيلي فرناندينيو الذي أطلقها قوية ارتطمت بقدم ليتون باينز وخدعت الحارس الإسباني جويل روبلس.