كشف مهاجم ليستر سيتي الدولي الإنجليزي جيمي فاردي عن معاناته الشخصية بعد إقالة مدرب الفريق السابق كلاوديو رانييري ، الأمر الذي ساهمت فيه الصحافة الإنجليزية التي ربطت اللاعبين بتدبير إقالة المدرب الإيطالي .

وظهر فاردي في مقابلة مع صحيفة “تيليجراف” حيث قال عن التهديدات “الصحافة نشرت القصة ومن تم تعرضت لتهديدات بالقتل وبمهاجمة عائلتي وأطفالي ، حاولت تجاهل الأمر لكن عندما يتم مهاجمة سيارة زوجتك وهي توصل الأطفال إلى المدرسة فالأمر يصبح مرعباً” .

وعن الأخبار التي ربطت إسمه رفقة اللاعبين بتدبير إقالة رانييري قال فاردي “قرأت بعض الأخبار التي تقول أننا (اللاعبون) اجتمعنا بعد مباراة إشبيلية من أجل دفع الادارة لإقالة رانييري ، يا له من عار لقد كنت محتجزاً لأكثر من 3 ساعات بعد المباراة بسبب اختبار مكافحة المنشطات” .

وأضاف فاردي قائلاً “لقد كانت هناك الكثير من القصص المؤلمة التي دعمتها شبكات التواصل الاجتماعي ، الكثير من الأكاذيب التي طرحتها الصحافة ، لكن يجب أن يعلم الجميع أننا نحن اللاعبين لم يكن لدينا اي يد في ذلك” .

تابع : مباريات اليوم – مباريات الغد – مباريات الأمس

جدول الإصابات

مقالات وتحليلات خاصة

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية