خسر المنتخب المصري 1-صفر أمام ضيفه الأردني في مباراة ودية أقيمت في أسوان، الأربعاء، ضمن استعدادات الفريق لاستئناف مشوار التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2017 في آذار/ مارس القادم.

وستتقابل مصر مع نيجيريا مرتين في آذار/ مارس القادم ضمن المجموعة السابعة للتصفيات.

وتتصدر مصر المجموعة، التي تضم أيضا تشاد وتنزانيا برصيد ست نقاط من مباراتين، مقابل أربع نقاط لنيجيريا صاحبة المركز الثاني.

وستخوض مصر بطلة أفريقيا سبع مرات مباراة ودية أخرى في أسوان مع ليبيا الجمعة.

وأحرز أحمد صالح سمير هدف المباراة والأردن الوحيد في الدقيقة 19 بعد تمريرة عرضية من محمد الدميري، رغم استحواذ المنتخب المصري على الكرة في أول ربع ساعة.

وأهدر حسام غالي قائد منتخب مصر فرصة لإدراك التعادل عندما حول تمريرة عرضية من عمر جابر بضربة رأس فوق العارضة.

وسدد أحمد رؤوف مهاجم منتخب مصر كرة قوية، لكنها ذهبت فوق العارضة قبل نهاية الشوط الأول.

وشق مصطفى فتحي طريقه ببراعة داخل منطقة جزاء منتخب الأردن بعد مرور أربع دقائق من زمن الشوط الثاني، لكنه سدد خارج المرمى بغرابة شديدة.

وأبعد عامر شفيع حارس الأردن تسديدة فتحي بعد مرور ساعة من اللعب، كما تصدى لمحاولة البديل أيمن حفني قبل ربع ساعة من النهاية.

وكاد يوسف الرواشدة يضاعف تقدم الأردن قبل ثلاث دقائق من النهاية، لكن محاولته اصطدمت بالقائم.

وقال شفيع: "قدمنا مباراة جيدة، واعتمدنا على الهجمات المرتدة، ونجحنا في إحراز هدف، وحافظنا عليه. منتخبنا يستعد لمواجهة أستراليا في التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس آسيا 2019 وكأس العالم 2018".

وأضاف صالح سمير: "تغلبنا على منتخب مصر القوي. الفوز على الفراعنة سيدفعنا للإجادة أمام أستراليا. لعبنا بنقص في الصفوف، والتجربة جيدة لنا".