احتج جمهور فريق بانثانايكوس اليوناني على قرار غلق أجزاء من المدرجات لمنع حضورهم قام بوضع البالونات على المقاعد بدلا منه.

وكان نائب وزير الرياضة اليوناني ستافروس كونتونيس قد قرر غلق أجزاء من مدرجات ملعب بانثانايكوس لنهاية الموسم بسبب أحداث شغب قاموا بها أثناء لقاء الدربي أمام أوليمبياكوس.

وكانت هناك أحداث شغب قد وقعت في شهر نوفمبر الماضي أثناء لقاء دربي اليونان حيث نتج عنه اشتباكات بين جمهور بانثانايكوس والشرطة، مع إلقاء الشماريخ على لاعبي أوليمبياكوس.

هذا الأمر نتج عنه إصدار عقوبات على بانثانايكوس بلغت 280 ألف يورو، مع خصم ثلاث نقاط من رصيدهم في الدوري، وأن يلعبوا بدون جمهور في أربع مباريات.

ومع اتخاذ نائب وزير الرياضة اليوناني قرارا بغلق أجزاء من مدرجات الملعب، قرر الجمهور الاحتجاج على ذلك الأمر ووضع البالونات في المدرجات بدلا منه وعزف عن حضور مباراة لفريقهم.