هل يتعرّض تشلسي لعقوبة من الفيفا؟ ()

يسير تشيلسي الإنجليزي على خطى ريال مدريد وأتلتيكو مدريد لناحية العقوبة التي أنزلها الاتحاد الدولي لكرة القدم بحق الفريقين في وقت سابق، وذلك بسبب قضية تسجيل لاعبين أجانب دون السن القانونية في النادي.

ويواجه تشيلسي خطر إنزال عقوبة مماثلة بحقه وحرمانه من التعاقد مع لاعبين، وذلك بسبب اللاعب البوركيني برتراند تراوريه، الذي تسربت صور له وهو يلعب ضد أرسنال في العام 2011 قبل أن يتلقى النادي اللندني التصريح الرسمي من الفيفا بمشاركة اللاعب.

وكان تراوريه (20 سنة)، وقّع على عقود تشيلسي قادماً من أوكسير الفرنسي عندما كان في الـ16 من عمره، لكن بحسب قوانين الفيفا فإنه من غير المسموح أن يتعاقد أي فريق كرة قدم مع أي لاعب أجنبي دون الـ18 عاما بعقود احترافية.

ورغم ذلك، فإن تشيلسي رفض أن يكون مذنباً، وبناءً عليه، رد في بيان عبر موقعه الرسمي الإلكتروني، “بيرنارد تراوريه تم تسجيله مع تشيلسي في يناير/ كانون الثاني 2014 وذلك بعد موافقة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، من دون مخالفة القوانين الداخلية للدوري الإنجليزي. وفي حال أنزل الاتحاد الدولي لكرة القدم العقوبة بحق تشيلسي ومنعه من التعاقد، ستكون هذه المرة الثانية خلال ست سنوات التي يحرمُ فيها الفيفا “البلوز”.