لا يعتبر هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر الخسارة من الأردن مؤثرة أو مقياس حول حلم التأهل لأمم إفريقيا وكأس العالم 2018.

وبرر كوبر الهزيمة 1-0 من الأردن وديا استعدادا للقاء نيجيريا في مارس المقبل.

"مباراة الأردن ودية والنتيجة ليست مقياسا أو معيارا.. مكاسب المباراة هي أنني شاهدت لاعبين جدد أبرزهم محمد هاني وعلي فتحي".

"المنتخب له قواما أساسيا لكن لابد من توافر البدائل الجيدة ولو ظهر لاعبون تجيد في الدوري المصري لابد أن أشاهدها وهذه فرصتي في المباريات الودية".

"لا يمكن أن ألعب بلاعبين جدد فقط.. لابد من عمل خليط بين الخبرة والشباب والعناصر الجديدة حتى يتم تناقل الخبرات".

"نتابع عناصر جديدة ولعبت بدون عدد كبير من الأساسيين بخلاف المحترفين.. ولابد أن نعلم أن الهدف هو مشاهدة بدائل القوام الأساسي".

"أسعى لبناء منتخب قوي وأريد خلق انسجام بين كل العناصر المنضمة والوقوف على مدى جاهزيتهم وقدرتهم على تطبيق تعليماتنا".

"لا أريد من الجمهور أن يقلق.. سنحقق الطموحات بالتأهل لأمم إفريقيا أولا وكأس العالم ثانيا".

"اتحاد الكرة يوفر كل الدعم ولا توجد أي مشكلة ولا أرى وجود أي شيء يدعو للقلق أو الخوف".