انتشر، الأربعاء، شريط فيديو على نطاق واسع بمواقع التواصل الإجتماعي، يظهر فيه بعض أنصار نادي تشيلسي الإنجليزي وهم يخربون مطعم رجل عربي، ويصفونه بالإرهابي.

وردد مشجعو النادي اللندني شعارات عنصرية تجاه صاحب المطعم الذي أصيب بالذهول، كما قاموا بتكسير الكراسي والطاولات. وفي الوقت الذي كان فيه صاحب المطعم يريد حث أحد الأنصار بالتوقف عن هذه الأفعال الإجرامية، قام بلكمه بقوة على مستوى الوجه.

وخلق هذا الحادث ردود أفعال استنكارية وسط الجماهير العربية، التي انتقدت بشدة الأعمال التخريبية والعنصرية للجماهير الإنجليزية، وطالبت الجهات المسؤولة بالتدخل لرد الاعتبار للرجل العربي صاحب المطعم.