خسر المنتخب المصري تجربة كان من المفترض أن تكون لتحقيق الفوز أمام الأردن قبل أن يدخل مباراتي نيجيريا في تصفيات كأس الأمم الإفريقية.

بفريق كامل من المحليين فشل الفراعنة في تسجيل ولو هدف في شباك النشامى بتجربة كللت بالفشل تماما.

وإليكم أبرز ملامح المباراة.

هل هؤلاء هم أفضل لاعبي الدوري؟ المنتخب المصري خاض المباراة بلاعبين محليين فقط من الدوري المحلي لكنهم لم يقدموا شيئا يذكر.

لكن السؤال هل مستوى الدوري سيء أم كوبر لم يحسن الاختيار؟

علامات استفهام كبيرة حول عدم ضم لاعبين مثل حسام باولو وصلاح ريكو ومحمود قاعود.

أسامة نبيه المدرب العام لمنتخب مصر أكد عقب انتهاء المباراة أن الفراعنة كسبوا لاعبين على الرغم من خسارة المباراة.

لكن الهدف من تجربة اللاعبين لم يتحقق على الأقل من مباراة الأردن ولم يشرك الكثير من اللاعبين الذين استدعاهم وأشرك رمضان صبحي ومصطفى فتحي وحسام غالي وربيعة وعمر جابر لمدة 90 دقيقة على الرغم من أنهم ليسوا وجوها جديدة.

افتقد المنتخب المصري للهداف في ظل هبوط مستوى عمرو جمال وباسم مرسي مؤخرا، الأول شارك لدقائق لم يشكل فيها خطورة والثاني لم يلعب من الأساس ليدفع كوبر بأحمد رؤوف مهاجم المصري الذي يعتبر ثاني أكثر مهاجم مصري سجل في الدوري لكن على الرغم من ذلك لم يفعل شيئا يذكر.