خسر المنتخب المصري تجربته الودية أمام الأردن بهدف نظيف في المباراة التي جمعتهما على استاد أسوان الدولي يوم الأربعاء.

منتخب مصر الذي لعب بدون محترفيه بسبب عدم دخول المباراة الأجندة الدولية فشل في هز شباك النشامى حتى ولو بهدف.

وبذلك يكون المنتخب المصري قد خسر مباراته الأولى أمام الأردن خلال تاريخ مواجهات البلدين.

وقدم الفراعنة مباراة متواضعة فنيا لم ترق للمتوسطة في ظل استعدادات مصر لمواجهتي نيجيريا في مارس المقبل بتصفيات أمم إفريقيا.

هدف مبكر سجله أحمد صالح سمير للأردن في الدقيقة 18 بعد دفاع سيء من الفراعنة في التعامل مع ضربة حرة لعبها محمد الدميري ليسجل النشامى أول أهداف المباراة.

وأهدر حسام غالي هدف تعديل النتيجة في الشوط الأول بعد أن قابل عرضية مصطفى فتحي من الناحية اليمنى برأسه لكن فوق المرمى.

وفي الشوط الثاني واصل الفراعنة الضغط وأهدر مصطفى فتحي هدف مؤكد بعد أن راوغ أكثر من مدافع لكنه سدد برعونة أمام المرمى.

وتألق عامر شفيع حارس الأردن أمام رامي ربيعة ليمنع التعادل قبل أن يهدر أيمن حفني ومصطفى فتحي فرصتين محققتين للتعادل أيضا.

وكاد المنتخب الأردني أن يضاعف النتيجة بهجمة مباغتة لكن قائم شريف إكرامي أنقذ الموقف أمام لوب رائع.