ميسي بحث عن طفل فعثر على طفلين (/getty)

لقراءة المادة على الموقع الأصلي: اضغط هنا

كللت عملية البحث عن الطفل عاشق اللاعب الأرجنتيني، ونجم برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، بالنجاح، وذلك بعد العثور على هذا الطفل وتحديد هويته الحقيقية.

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أيام صورة لطفل، نجح ببراءته في إطلاق حملة واسعة النطاق من أجل البحث عنه، وربما المساعدة في خلق فرصة للقاء يجمعه بنجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي.

فقد صنع هذا الطفل قميصاً من كيس بلاستيكي كتب عليه اسم ميسي. ونشرت صحيفة “الموندو ديبورتيفو” الإسبانية عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت صورة جرى تداولها بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر.

وقد أطلق الحساب الشهير، “@messi10stats”، حملة واسعة من أجل التعرف على الطفل والعثور عليه، وجاءت المفاجأة بأن أعلنت قناة (كردستان 24) العراقية عن إيجاد الطفل الذي يدعى هومين ويعيش في دهوك بالعراق.

وكان الاعتقاد سائدا بأن الخبر صحيح، خاصة وأن القناة العراقية قامت بإجراء حوار قصير مع طفل قال إنها صورته والتقطت قبل عامين 2014 وقال: “يأتي حبي وعشقي للبرغوث الأرجنتيني كونه واحدا من أفضل اللاعبين في العالم، ويتمتع بمهارات عالية تجعله مميزا بالنسبة لي عن باقي اللاعبين”.

لكن تقارير إعلامية قدمت نتيجة مختلفة وأكدت أن الطفل الحقيقي الذي انتشرت صورته هو أفغاني الجنسية، وفق ما أكدته الصفحة الخاصة لمحبي ميسي، وقال مزارع أفغاني، اسمه عظيم أحمدي، إن هذا الطفل هو ابن أخيه وهو يعشق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والصورة المنشورة على الإنترنت له، وإن العائلة فقيرة وعجزت عن شراء قميص، فاختارت فكرة صناعة قميص من البلاستيك لإسعاد هذا الطفل الذي يعشق ميسي لحد الجنون.

ميسي كان يبحث عن طفل واحد فعثر على طفلين، أحدهما عاشق حقيقي والثاني محب مزيف ادعى بأنه صاحب الصورة الأولى