اقترب نادي تشيلسي من ضم أليكساندر باتو مهاجم كورنثيانز على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر، فهل سيصدق ظنه في قدرة اللاعب على إضافة الكثير؟

هل سيقدر على تعويض غياب مواطنه دييجو كوستا لاعب منتخب إسبانيا؟

كورنثيانز

باتو شارك مع فريقه حتى الآن في 33 مباراة بكل البطولات منهم 4 مباريات كبديل وسجل 15 هدفا (معدل قدره 0.45)

وصنع باتو 5 أهداف خلال تلك المباريات وصنع 38 فرصة في المجمل ومعدل صناعته للفرص في المباراة الواحدة 1.15.

الأرقام السابقة لو قارناها بكوستا فسيكون الوضع كالتالي، معدل تهديف كوستا في المباراة الواحدة 0.42 هدف ومعدل صناعته للفرص في المباراة الواحدة يبلغ 0.94.

أرقامهما متقاربة للغاية أي أنه قد لا يقدم أي إضافة مع الوضع في الاعتبار صعوبة الأجواء ووضع تشيلسي في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 28 نقطة في المركز الـ13.

المركز

لعب باتو هذا الموسم في مركز متوسط الميدان اليساري 14 مباراة في كل المسابقات وسجل 6 أهداف وصنع 3.

في مركز المهاجم لعب 11 مباراة وسجل هدفا وحيدا.

في مركز الجناح الهجومي الأيسر شارك في 3 مباريات وصنع هدفا وحيدا.

في مركز الجناح الأيسر لعب مباراة وحيدة وسجل هدفا وحيدا.

نسبة تسجيله للأهداف في مركز المهاجم الذي يحتاجه تشيلسي سيئة للغاية مما يعني أنها مخاطرة خاصة مع ما يمر به النادي حتى وإن كان لسد عجز غياب كوستا.

في المقابل كوستا شارك في 23 لقاء في كل البطولات هذا الموسم وسجل 8 أهداف وصنع 3 أي أنه رقميا أفضل من باتو.

على الرغم من أرقام كوستا السيئة هذا الموسم إلا انه يظل الخيار الأول للمدرب جوس هيدينك ثم يأتي لويك ريمي في المركز الثاني أي أن تشيلسي يبحث عن خيار ثالث وليس أول.

في المقابل هناك بعض علامات الاستفهام فحسب عدد من التقارير في الصحف الإنجليزية آخرها دايلي ميل، فإن نادي كورنثيانز يضغط من أجل جعلها صفقة بيع نهائي وليس إعارة مقابل 7 ملايين جنيه إسترليني.