كشفت وسائل الإعلام المغربية عن قصة الطفل “وليد”، الذي يعاني من مرض يمنعه من النمو بشكل طبيعي، وهناك موقف غير إيجابي جمعه مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

نقلا عن موقع “هسبريس” المغربي، قالت والدة الطفل إن ميسي التقى بابنها أثناء مباراة برشلونة الإسباني أمام الرجاء البيضاوي المغربي، التي أقيمت في مدينة طنجة عام 2012.

وعندما علم ميسي بأن “وليد” يعاني من نفس المرض الذي ألم به عندما كان في مرحلة الطفولة، قرر بالمساعدة في علاجه، حيث يحتاج إلى مبلغ 7 آلاف درهم مغربي شهريا للعلاج.

يحتاج وليد إلى تناول جرعات يومية من هرمون النمو حتى يبلغ 18 عاما، لكن الصدمة أن وعود ميسي كانت مجرد كلام في الهواء دون تصرف حقيقي على أرض الواقع.

قالت الأم: منذ أن أدرك ابني عدم صدق ميسي في وعوده تأثرت معنوياته بالسلب، وتأخر علاجه، الصحف تحدث عن دعم النجم الأرجنتيني لابني، لكن هذا غير صحيح.

تابع : مباريات اليوم – مباريات الغد – مباريات الأمس

جدول الإصابات

مقالات وتحليلات خاصة

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية