تأهل ليفربول إلى نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم بركلات الترجيح، بعد مباراة مثيرة، في إياب الدور قبل النهائي بإستاد انفيلد، انتهت 1-صفر لصالح ستوك سيتي الزائر عقب وقت إضافي، لتصبح النتيجة الإجمالية التعادل 1-1.

وتقدم ستوك -الذي سيطر لفترات طويلة في إستاد انفيلد- في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول عندما حول ماركو ارناوتوفيتش الكرة إلى الشباك من موقف تسلل، لكن مساعد الحكم لم يرفع رايته، ليحتسب الهدف.

ولم ينجح أي من الفريقين في التسجيل في بقية اللقاء، لتذهب المباراة لركلات الترجيح، وسجل جو الين المحاولة الحاسمة، ليمنح ليفربول الفوز 6-5.

وسيلتقي ليفربول مع إيفرتون أو مانشستر سيتي في النهائي يوم 28 شباط/ فبراير، ويتقدم فريق المدرب روبرتو مارتينيز 2-1 قبل لقاء الإياب غدا الأربعاء.