زيدان وعقدة ريال بيتيس (العربي الجديد، Getty)

 

العربي الجديد

فشل المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، الفرنسي زين الدين زيدان، في كسر ما دأبت وسائل الإعلام الإسبانية على تسميته بـ “عقدة الفوز على فريق ريال بيتيس في عقر داره”، وذلك بعدما تعثر فريقه الملكي أمام مضيفه، ريال بيتيس، بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لمثله خلال المواجهة، التي جمعت بينهما، مساء الأحد، على ملعب بينتو فيامارين، لحساب الجولة الحادية والعشرين من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

ولم يتمكن أسطورة كرة القدم الفرنسية من كسر العقدة التي لازمته منذ 20 سنة تقريباً لم يتذوق خلالها اللاعب الفرنسي، الذي قاد منتخب بلاده للتتويج بلقب كأس العالم 1998، طعم الفوز على فريق ريال بيتيس في عقر داره، ملعب بينتو فيامارين، سواء عندما كان لاعباً في صفوف فريقي بوردو الفرنسي، وريال مدريد الإسباني، أو عندما أصبح مدرباً لفريق العاصمة الإسبانية.

وواجه مدرب نادي ريال مدريد الإسباني الحالي فريق ريال بيتيس لأول مرة قبل نحو عقدين من الزمن، عندما حلَّ رفقة فريقه الأسبق، بوردو الفرنسي، ضيفاً على ملعب بينتو فيامارين، حيث انتهت تلك المباراة بفوز الفريق “الأندلسي” بنتيجة هدفين مقابل هدف، حمل إمضاء النجم الفرنسي السابق.

ومنذ تلك المباراة، لم يتمكن المدرب الفرنسي من الفوز على فريق ريال بيتيس على ملعب بينتو فيامارين، حيث خاض زيدان بعد ذلك رفقة النادي الملكي 4 مباريات انتهت الأولى، التي جمعت بين الفريقين في موسم 2001-2002 بفوز فريق ريال بيتيس بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف أحرزه أيضاً النجم الفرنسي، فيما آلت المباريات الثلاث الأخرى التي واجه فيها زيدان فريق ريال بيتيس على ملعب بينتو فيامارين، إلى نتيجة التعادل الإيجابي (1 – 1).