العربي الجديد

تفاعلت الجماهير الرياضية في مختلف أنحاء العالم العربي مع تصريحات اللاعب الدولي المصري السابق، محمد أبو تريكة، الذي أبدى دعمه المتواصل للقضية الفلسطينية، كما وجدت تصريحات اللاعب “الخلوق” تجاوبا كبيرا من السلطات الفلسطينية التي تفاعلت بدورها مع تصريحات “تريكة” الداعمة للقضية.

وقد أكد عبد السلام هنية، عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة في فلسطين أن تصريح أبو تريكة في حفل تسليم الكرة الذهبية السنوي الذي تنظمه جريدة الهداف الجزائرية، ووصيته أن يكون قميصه الذي كتب عليه غزة معه في الكفن، يعكس الدعم الكبير لهذا اللاعب المتميز مع القضية الفلسطينية، وشكل نموذجا رائعا للوفاء والانتماء الذي يجسده اللاعب الكبير في قلوب كل الفلسطينيين والعرب والمسلمين.

وقال عبد السلام هنية في تصريحات لصحيفة “دنيا الوطن” الفلسطينية: “تعجز الكلمات والعبارات يا ابن مصر العظيمة، ونقول لك غزة تعشقك وتعبر لك عن تقديرها لك”.

وتابع عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة: “نعلن عن جدارية أبوتريكة في ملعب اليرموك التي تحمل صورة “تعاطفا مع غزة” وإطلاق ميدان باسم اللاعب محمد أبو تريكة بترتيب مع البلديات في القطاع”.

يذكر أن أبو تريكة قال في كلمة له خلال الحفل: “دائما ما تكون القضية الأساسية التي توحد الأمة العربية هي القضية الفلسطينية، والعدو ظاهر ويريد أن يدخلنا في تفاصيل جانبية أخرى”.

وتابع: “من ضمن الوصايا التي كتبتها حتى الآن، هو أن يتم وضع قميص (تعاطفا مع غزة) معي داخل الكفن بعد موتي”. لتضج قاعة الحفل بالتصفيق والتحية لأبو تريكة، قبل أن يقف الجميع احتراما للنجم المصري.