مبارة الزمالك وسموحة

كتب: هشام عواض

شهدت مباراة فريقي الزمالك و سموحة، مناوشات وتعديات لفظية، عقب اطلاق الحكم لصفارة انتهاء المباراة، والتي انتهت بهدف لكل فريق، أحزر الهدف الأول في المباراة لفريق سموحة اللاعب عمرو المنوفي في الدقيقة 33 من عمر الشوط الأول، وأدرك  هدف التعادل للزمالك اللاعب حمادة طلبة في الدقيقة 90 من عمر المباراة.

لكن هذه النتيجة  أثارت غضب  الجهازين الفنيين وبعض الجماهير فحدثت مناوشات و تعديات لفظية وتبادل الاتهامات فيما بين الجهازين الفنيين، عن من الذي قد أخطأ، فتحدث الكابتن عاطف حفني مدير الكرة بسموحة، في مداخلة هاتفية لبرنامج ستاد مصر الذي يقدمه “مدحت شلبي”، أن بعض من الجماهير المتواجدة في مدرجات الاستاد هتفت ضد اللاعيبين و الجهاز الفني نادي سموحة، وأكد أن من بين الذين تم التعدي عليهم لفظيًا بالسباب اللاعب محمود عزت، والذي تجاذب الحديث مع أحد الجماهير، قائلًا: ‘‘ أنت بتشتمني لية؟’’.

ومن جهته أكد  ميمي عبد الرازق، المدير الفني لفريق سموحة، ما قاله «عاطف حنفي»، ‘‘وجئنا ببعض الأفراد في المقصورة بشتمنا’’ ، متابعًا أن  الأزمة الحالية “مفتعلة” لإلهاء الجماهير لنتيجة المباراة، وأكمل مداخلته الهاتفية ‘‘ فوجئت أن ميدو يهتف ضدي في غرفة المؤتمر الصحفي، وأقسم بالله لم أتعرض للزمالك لفظيًا’’.

ومن الجهة الأخرى قال سامر أبو الخير، عضو مجلس إدارة النادي الزمالك السابق، ‘‘ إن الكابتن «ميمي»، قال بعد اطلاق صافرة انتهاء المباراة “يا ظلمة”، وتوجه لي وسَبني، وتوجه منفعلًا إلى حكم المباراة’’.

وأكد عمر مختار مراسل قناة الحياة، أن الأزمة بدأت عندما قام  ميمي عبد الرازق وبعض مشجعين نادي الزمالك بتبادل السباب، فذهب مرتضى منصور وأعضاء مجلس الزمالك لغرفة ملابس نادي سموحة لتقديم الاعتذار عن ما حدث وللتصالح، لكن المدرب الفني للزمالك أحمد حسام ميدو رفض اعتذار الزمالك عن الأحداث ومحاولة الصلح بين المدرب ومسؤولي الفريق فمن هنا اندلعت الأزمة.

وأضاف «مختار»، أن بمجرد رفض «ميدو» الصلح حدثت المشاجرة، تعرضنا أنا وزميلي  للضرب وكسر الكاميرا من قِبل بعض جماهير الزمالك’’. مؤكدًا ‘‘سوف أعمل محضر ضد الشخص الذي ضربني”’.

وعلى أثر تلك الأحداث تم إلغاء المؤتمر الصحفي بين الجهازين الفنيين، وتُجرى محاولات للتهدئة و التصالح بين الناديين.