(إفي): قال الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لفريق أتليتكو مدريد الإسباني اليوم إنه تحدث مع لاعبه فيرناندو توريس، مشيرا إلى أنه يعرف ما الذي يفكر فيه كمدرب فيما أن المهاجم أخبره بما يعتقده، وذلك دون الإشارة أكثر من ذلك لفحوى الحوار الذي دار بينهما.

ويحمل هذا الأسبوع أهمية كبرى لمعرفة اذا ما كان مستقبل توريس سيظل مرتبطا بالأتليتي بعد 30 يونيو حينما تنتهي إعارته من إيه سي ميلان الإيطالي.

وقال سيميوني في مؤتمر صحفي اليوم:"قلت سابقا أنه ليس لدي شيء لقوله. تحدثت مع توريس. هو يعرف ما أفكر به وأخبرني بما يظنه، وفحوى الحديث ستظل بيننا نحن الاثنين. كوننا تحدثنا هو أهم شيء لأن كلا منا سيشعر بالهدوء من الآن".

وبعيدا عن استمرار توريس مع الأتليتي أو رحيله الموسم المقبل، فإن الصحفيين سألوا سيميوني أيضا عما اذا كان سوق الانتقالات الشتوي الجاري سيشهد رحيل أحد اللاعبين.

وحول هذا قال المدرب الأرجنتيني:"دائما ما تشهد تلك الفترة حالة من القلق. وكلاء اللاعبين يعملون والإدارة الفنية تفكر في أفضل شيء بالنسبة لنا وللاعبين وحاجاتنا. أتمنى أن يتم اتخاذ القرارات الأمثل لكي نستمر في المنافسة".

وشدد المدير الفني على أنه سيتم البحث عن "الوضع الأكثر ملائمة" للفريق حيث تابع"يوجد محادثات دائما مع كامينيرو (المدير الرياضي) وأندريا (مدير الكرة) وخيل مارين (العضو المنتدب) وسيتم التوصل للحلول الأفضل بالنسبة للجميع واستمرار قدر الأتليتي على المنافسة".