على الرغم من معاناة نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو مع الانتقادات القاسية، لتراجع مستواه في الآونة الأخيرة، إلا أن الأرقام تؤكد أن رونالدو حقق ضعف ما حققه الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال الموسم الحالي.

وتمكن رونالدو حسب ما جاء به موقع "يوروسبورت" المتخصص في الرياضة من تسجيل 16 هدفا في "الليغا"، وصنع سبعة أهداف من 21 مشاركة، حيث لعب 1890 دقيقة. أما ميسي فقد سجل 11 هدفا وصنع أربعة في 15 مشاركة، حيث لعب 1110 دقيقة .

وسجل رونالدو وصنع 23 هدفا هذا الموسم، مقابل 15 لليونيل ميسي، بينما لعب رونالدو 780 دقيقة أكثر من ميسي، بسبب الإصابة التي عانى منها البرغوث في الموسم الحالي في لقاء لاس بالماس في "الليغا".

كما تشهد المسابقة الأوروبية تفوقا كاسحا للاعب البرتغالي على حساب نجم برشلونة الأول، حيث تشير الأرقام إلى أن رونالدو سجل 11 هدفا وصنع ثلاثة في ست مباريات حيث لعب 540 دقيقة، فيما أحرز ميسي ثلاثة أهداف وصنع هدفا في ثلاث مشاركات ولعب 270 دقيقة.

ولعب رونالدو نصف دقائق لعب ميسي في المسابقة وتمكن من تسجيل أكثر من ثلاثة أضعاف ما سجله الأرجنتيني كما صنع ثلاثة أضعاف ما صنعه ليونيل ميسي.

وفي المجمل سجل رونالدو 27 هدفا في دوري الأبطال و"الليغا" هذا الموسم، مقابل 14 هدفا لليونيل ميسي، أي أن "الدون" أحرز تقريبا ضعف أهداف الأرجنتيني، أما في صناعة الأهداف فقد صنع رونالدو 10 أهداف في "الليغا" ودوري الأبطال بينما صنع ميسي خمسة في تفوق آخر للاعب البرتغالي.