أغلق خالد عبد العزيز وزير الرياضة الباب أمام إمكانية ضم وجوه جديدة للجنة المؤقتة التي ستقود النادي الأهلي لحين الفصل في الطعن المقدم من مجلس إدارته في 28 فبراير المقبل.

وقال وزير الرياضة عبر قناة الحياة 2: "القرار سيصدر خلال ساعات، وستتكون اللجنة من الأعضاء الحاليين لمجلس الإدارة، ولا مجال لضم وجوه جديدة".

وبرر الوزير هذا القرار"نريد إيصال رسالة للجهات الدولية أنه لا يوجد تدخل حكومي، ولا نفرض أسماء بعينها، أو تعيين أشخاص على حسب الأهواء الشخصية".

وأكد أن اللجنة المؤقتة سيقودها محمود طاهر رئيس النادي الأهلي، باعتباره أبرز المؤيدين لقرار التعيين في الفترة القادمة.

وأشار خالد عبد العزيز إلى أنه لن يتدخل لإقناع بعض أعضاء مجلس إدارة الأهلي بقبول التعيين، مؤكدًا أن الأمر خارج اختصاصاته، بل يخص أصحاب القرار.

وأتم وزير الرياضة"في حالة قبول المحكمة للطعن يوم 28 فبراير، سيعتبر قرار التعيين لاغيًا، ويعود المجلس المنتخب مرة أخرى".