أكد جيرارد بيكيه مدافع برشلونة أنه ليست لديه أية مشكلة على الإطلاق مع تحقيقات الاتحاد الإسباني لكرة القدم على خلفية تغريداته الساخرة من ريال مدريد بشكل مستمر.

وكانت اللجنة النابذة للعنف بالاتحاد الإسباني لكرة القدم تدرس قرارا بمعاقبة مدافع البلوجرانا على خلفية إستخدامه لحسابه الشخصي في موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" لإهانة منافسه المباشر ريال مدريد والسخرية منه.

وفي حوار للاعب نقلته شبكة "ESPN" بعد اختياره كأفضل رياضي في كتالونيا لعام 2015 قال بيكيه "يمكنهم مراجعة التغريدات، إنها موجودة على حسابي لتدرسها اللجنة جيدا، لا يهم إذا كنت أرى هذا عادلا أم لا، هم سيفعلون ما يشاؤون".

وحول الإهانة التي وجهتها جماهير إسبانيول لزوجته شاكيرا خلال مباراة الفريقين بكأس الملك رد اللاعب :"ليس لدي شيء لكي أقوله على الإطلاق، وإن كان هناك شيء أود قوله لكتبته على حسابي على تويتر".

الجدير بالذكر أن الاتحاد الإسباني لكرة القدم يحقق أيضا بشأن هتافات معادية ضد أندريس إنييستا نجم برشلونة وذلك خلال مباراة الذهاب بربع نهائي بطولة كأس الملك ضد أتلتيك بيلباو والتي انتهت بنتيجة 2-1 لصالح الفريق الكتالوني.